النفط يرتفع لكن المكاسب محدودة بسبب الشكوك في اتفاق التثبيت

Wed Sep 7, 2016 7:59am GMT
 

طوكيو 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - عوضت أسعار النفط الخسائر التي تكبدتها في بداية الجلسة لترتفع اليوم الأربعاء ويرجع ذلك جزئيا لضعف الدولار لكن المكاسب كانت محدودة لأن السوق مازالت متشككة في إمكانية توصل المنتجين لاتفاق بشأن تجميد مستوى الإنتاج لاحتواء تخمة المعروض العالمي.

وبحلول الساعة 0643 بتوقيت جرينتش صعد خام برنت تسليم نوفمبر تشرين الثاني 23 سنتا إلى 47.49 دولار للبرميل بعد أن أنهى معاملات أمس الثلاثاء بانخفاض 37 سنتا.

وصعد الخام الأمريكي تسليم أكتوبر تشرين الأول 22 سنتا إلى 45.05 دولار للبرميل.

وقالت مصادر في القطاع إن انخفاض الدولار دعم أسعار النفط في أعقاب بيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة مما جعل الخام المقوم بالدولار أقل ثمنا لحائزي العملات الأخرى.

كانت أسعار النفط صعدت لأعلى مستوى في أسبوع يوم الاثنين بعد اتفاق روسيا والسعودية على التعاون من أجل تحقيق الاستقرار بسوق النفط لكنها تراجعت منذ ذلك الحين بسبب تزايد الضبابية المتعلقة بالاتفاق.

ومن المتوقع أن تناقش الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجون المستقلون مثل روسيا تثبيت مستوى الإنتاج في محادثات غير رسمية بين 26 و28 سبتمبر أيلول.

وأظهر بيانات أولية في مسح أجرته رويترز أمس الثلاثاء أن من المرجح انخفاض مخزونات الخام الأمريكي 100 ألف برميل في الأسبوع الماضي بعد زيادتها على مدار أسبوعين متتاليين.

وأظهر المسح أن من المرجح أيضا انخفاض مخزونات الوقود 500 ألف برميل في حين من المتوقع زيادة مخزونات نواتج التقطير مليون برميل.

ويعلن معهد البترول الأمريكي بيانات النفط الأسبوعية اليوم أي بعد يوم من موعدها المعتاد بسبب عطلة نهاية أسبوع طويلة. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)