7 أيلول سبتمبر 2016 / 09:07 / منذ عام واحد

قبل قمة آسيان.. الفلبين تنشر صورا لسفن صينية في مياه متنازع عليها

من مانويل موجاتو

فينتيان 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - نشرت وزارة الدفاع الفلبينية صورا اليوم الأربعاء تظهر ما قالت إنها سفن صينية قرب جزيرة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي قبل ساعات من لقاء رئيس الوزراء الصيني بزعماء دول جنوب شرق آسيا في قمة في لاوس.

ولم يرد أي تفسير لتوقيت نشر الصور ولكنها تأتي بعد يومين من إبداء مانيلا ”قلقها البالغ“ إزاء زيادة عدد السفن الصينية حول جزيرة سكاربورو وطلبها تفسيرا من سفير بكين.

وقال مسؤول فلبيني إن وزير الدفاع الموجود في القمة المنعقدة في فينتيان عاصمة لاوس أمر بنشر الصور وخريطة.

وتقول كل من الصين وتايوان والفلبين وفيتنام وماليزيا وسلطنة بروناي إن لها حقوقا في السيادة على أجزاء من بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد مما يجعله نقطة ساخنة للتوتر الإقليمي.

وأُرسلت الصور العشر والخريطة للصحفيين بالبريد الالكتروني وكثير منهم في فينتيان لتغطية قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان). ومن المقرر أن يلتقي زعماء الدول الأعضاء برئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ اليوم الأربعاء غير أنه لم يتضح ما إذا كان الخلاف حول بحر الصين الجنوبي سيُبحث.

وتأتي خطوة الفلبين بعد خلاف مع الولايات المتحدة حليفتها الرئيسية. وانتقد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي الرئيس الأمريكي باراك أوباما مما أدى إلى إلغاء اجتماع بين الزعيمين في لاوس.

وألقت الصين مرارا باللوم على الولايات المتحدة في إثارة التوترات في بحر الصين الجنوبي الذي تمر به تجارة يزيد حجمها على خمسة تريليونات دولار سنويا.

وتقول الولايات المتحدة إنها ليس لها دور في النزاع الإقليمي ولكنها تسير دوريات لضمان حرية الملاحة قرب جزر تسيطر عليها الصين مما أثار غضب بكين في حين تعزز الصين تواجدها العسكري هناك.

* بضعة صخور

رغم أن جزيرة سكاربورو ليست سوى بضعة صخور ناتئة في البحر إلا أنها مهمة للفلبين بسبب مياهها الهادئة وغناها بالثروة السمكية. وتقول مانيلا إن سد الصين الطريق للجزيرة انتهاك للقانون الدولي.

وكانت محكمة التحكيم الدائمة قضت في 12 يوليو تموز بأنه ليست هناك حقوق سيادية لأي دولة فيما يتعلق بالأنشطة في جزيرة سكاربورو وهي منطقة صيد تقليدية للصينيين والفلبينيين والفيتناميين.

ورفضت الصين الاعتراف بحكم المحكمة ومقرها لاهاي.

ويريد دوتيرتي من الصين الالتزام بحكم المحكمة ولكنه تعهد بعدم إثارة القضية خلال الاجتماع في لاوس. ويريد تمهيد الطريق أمام مفاوضات ثنائية وأرسل الشهر الماضي الرئيس السابق فيدل راموس بصفته مبعوثه الخاص للقاء ممثلين للصين في هونج كونج.

وتضمنت مسودة للبيان الختامي لقمة آسيان اطلعت عليها رويترز ثماني نقاط متصلة ببحر الصين الجنوبي ولكن لم تشر إلى حكم المحكمة.

ولكن وزير الدفاع الفلبيني قال قبل القمة إن طائرة تابعة لسلاح الجو الفلبيني حلقت فوق الجزيرة ورصدت عددا من السفن أكبر من المعتاد في أسطول الصين الصغير المتمركز هناك منذ أن سيطرت بكين على الجزيرة بعد مواجهة في عام 2012.

وقال وزير الدفاع الفلبيني ديلفين لورنزانا إن تواجد ست سفن صينية إضافة إلى سفن خفر السواحل في المنطقة ”يسبب قلقا بالغا“.

وقال مسؤول أمني فلبيني يرافق دوتيرتي طلب عدم نشر اسمه إن تحديا يواجه الحكومة يتمثل في تفسير سبب عدم تمكن الصيادين الفلبينيين من العودة للصيد في المنطقة رغم أن المحكمة في لاهاي قضت بأن جزيرة سكاربورو متاحة للصيد للجميع.

وأضاف “حصلنا على حكم محكمة التحكيم ولكن لا يمكننا تنفيذه.. كيف يمكننا تفسير ذلك لصيادينا؟

”ولهذا نريد الحديث مع الصين لحل القضية ولكن هذا الوضع يجعل الأمر أكثر صعوبة. الرئيس يتساءل ما هي نوايا الصين في المنطقة؟“

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below