مقدمة 1-مسؤول: صادرات إيران النفطية المتوقعة في سبتمبر 2.2 مليون ب/ي

Wed Sep 7, 2016 10:03am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من رانيا الجمل ومارك تاي

سنغافورة 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول كبير بشركة النفط الوطنية الإيرانية اليوم الأربعاء إن من المتوقع ارتفاع صادرات إيران من النفط الخام إلى 2.2 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول مع سعي طهران لاستعادة حصتها السوقية التي فقدتها خلال فترة العقوبات التي كانت مفروضة عليها.

وقال محسن قمصري مدير قسم الشؤون الدولية في الشركة على هامش مؤتمر في سنغافورة "في سبتمبر أيلول ستبلغ (الصادرات) 2.2 مليون (برميل يوميا) ونتوقع المزيد (بنهاية العام)."

كان حجم الصادرات دون ذلك في يوليو تموز عند أكثر من 2.1 مليون برميل يوميا. وتعمل إيران على زيادة صادراتها من جديد إلى نحو 2.4 مليون برميل يوميا وهي المستوى الذي اعتادت بيعه في الأسواق العالمية قبل أن تفرض عليها عقوبات استهدفت وقتها برنامج طهران النووي.

كما لمحت إيران أمس الثلاثاء إلى أنها مستعدة للعمل مع السعودية وروسيا من أجل رفع أسعار النفط على الرغم من أن طهران بدأت في مساومة أوبك على إعفاءات محتملة من أي حدود للإنتاج.

وستجتمع الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على هامش منتدى الطاقة الدولي في الجزائر من 26 إلى 28 سبتمبر أيلول ومن المتوقع أن يناقشوا تثبيتا محتملا للإنتاج. ومن المتوقع أن تحضر روسيا المنتدى وقد تلتقي مع أعضاء من أوبك.

وظلت إيران الحائل الرئيسي دون التوصل إلى اتفاق بشأن الإنتاج بين أوبك وروسيا غير العضو في المنظمة إذ تقول طهران إنه يجب استثناؤها من أي اتفاق مثل هذا حتى يتعافى إنتاجها من أثر العقوبات الغربية التي رفعت في يناير كانون الثاني هذا العام.

ولم يذكر قمصري ما إذا كانت إيران ستنضم إلى مبادرة تثبيت الإنتاج لكن الدولة العضو في أوبك أقرب الآن من أي وقت مضى من الوصول إلى مستويات الإنتاج التي كانت تحققها قبل فرض العقوبات عليها.

وتتوقع شركة النفط الوطنية الإيرانية الانتهاء من مرفأ لتصدير نوع جديد من الخام يسمى غرب كارون بنهاية هذا العام ضمن سعي البلاد لزيادة الإنتاج النفطي.

وقال قمصري "إيران تخطط لإنتاج نوع أثقل من الخام تحت اسم غرب كارون" لافتا إلى أن إنتاج هذا النوع من الخام من المتوقع أن يرتفع إلى 700 ألف برميل يوميا خلال ثلاث سنوات. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)