7 أيلول سبتمبر 2016 / 15:23 / منذ عام واحد

تلفزيون-السعودية تجهز 25 مستشفى بها 5000 سرير لاستقبال المرضى من الحجيج

الموضوع 3009

المدة 3.24 دقيقة

مكة في السعودية

تصوير 6 سبتمبر أيلول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قالت وزارة الصحة السعودية إن 25 مستشفى تضم نحو خمسة آلاف سرير استعدت لاستقبال الحجاج الذين يحتاجون لرعاية صحية خلال موسم الحج.

ومع توقع بلوغ عدد الحجاج هذا العام ما يزيد على مليونين فإن مستشفى النور التخصصي واحدا من المستشفيات التي بدأت بالفعل في استقبال المرضى من الحجيج.

وتُقدم المملكة الخدمات الطبية للحجاج مجانا.

وقال محمد عمر مدير مستشفى النور التخصصي إنه تم اتخاذ عدة إجراءات استعدادا للتدفق المتوقع للمرضى.

وأضاف لتلفزيون رويترز يوم الثلاثاء (6 سبتمبر أيلول) ”تم تجهيز المستشفى لحج هذا العام بتوزيع عمل القوى العاملة على مدار ٢٤ ساعة بدل من أن يكون ثلاث شفتات (دورات عمل) أو ثلاث مراحل.. تم العمل بخطط انه تكون على فترتين كل فترة ١٢ ساعة. وأيضاً تدعيم الأقسام الحرجة خاصة اللي هي الطوارئ والعناية المركزة وأيضاً العمليات والتخدير بأطباء زائرين من استشاريين وأخصائيين وأيضاً بتمريض.“

وأوضح عمر أنه تم تجهيز وحدة ضربات الشمس والإجهاد الحراري.

وأضاف ”وأيضاً في الفترة العام الماضي تم تجهيز وحدة ضربات الشمس ولله الحمد وتم العمل بها تحت إدارة وإشراف قسم الطوارئ والسنة هذه الحمد الله تم تجهيزها أيضا وهي سوف تعمل لهذه السنة ولله الحمد. طبعا نحن نعلم الأجواء أن في مكة السنة هذه والقادمة ح تكون أجواء حارة فيتم توفير وحدة ضربات الشمس.“

وأوضح فني طوارئ في مستشفى النور يدعى بسام بهذيلة أن وزارة الصحة أمدت المستشفى بوحدات إسعاف مجهزة بشكل جيد للغاية.

وقال ”الإسعاف هذا اللي هو عالي التجهيز مُقدم من قبل وزارة الصحة للمستشفى. يعتبر كعناية حرجة متنقلة أو يسموه وحدة آي سي يو نت. مجهزة على أعلى تجهيز من أجهزة تنفس اللي هو الصناعي. جهاز تنفس صناعي. أجهزة صدمات كهربائية. جهاز قياس مؤشرات حيوية.“

وأعلنت وزارة الصحة السعودية أنها خصصت 216 سريرا للتعامل مع حالات الإصابة بضربات الشمس بسبب الطقس الذي يتوقع أن يكون شديد الحرارة.

وخصصت 51 سيارة إسعاف مجهزة بشكل عال لنقل المرضى للمستشفيات والمراكز الطبية.

وفي هذا الصدد تبذل السلطات المكلفة بإدارة الحج جهودا لتطوير إدارة الحشود وتنظيمها. كما أجرى آلاف الموظفين الحكوميين وأفراد الأمن والمسعفين تدريبات على الإعداد للحج الذي يبلغ ذروته يوم الأحد (11 سبتمبر أيلول) وهو يوم وقفة عرفات.

وتعرض الحج لكارثة في موسم العام الماضي (عام 2015) عندما قُتل وفق الأرقام السعودية الرسمية 769 حاجا وهو أعلى معدل وفيات في الحج منذ أزمة التدافع في العام 1990.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below