7 أيلول سبتمبر 2016 / 15:22 / بعد عام واحد

مقدمة 1-التوتر بسبب بحر الصين الجنوبي يطغى على مظاهر الود في قمة آسيان

(لإضافة تفاصيل وبيان من السفارة الصينية في مانيلا)

من مانويل موجاتو وآمي ساويتا لوفيفر

فينتيان 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الفلبين اليوم الأربعاء إنها ”تشعر بقلق بالغ“ لاستعداد سفن صينية للبناء في جزيرة متنازع عليها ببحر الصين الجنوبي ليطغى ذلك على مظاهر الود التي بدت خلال قمة آسيان في لاوس.

وقال مسؤولون إن المحادثات بين زعماء دول جنوب شرق آسيا ورئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ مرت بسلاسة. ولم ترد أي إشارة خلال المحادثات لحكم محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي الذي قال إن الصين ليست لها حقوق تاريخية بالسيادة على بحر الصين الجنوبي وهو ما أغضب بكين.

ولكن قبل ساعات من الاجتماع نشرت وزارة الدفاع الفلبينية صورا وخريطة توضح تزايد عدد السفن الصينية قرب جزيرة سكاربورو التي سيطرت عليها الصين بعد مواجهة في عام 2012.

وقال أرسينيو أندولونج المتحدث باسم الوزارة للصحفيين في مانيلا إن الصور نشرت لأن السفير الصيني لدى الفلبين نفى أي نشاط جديد هناك.

وتابع ”نعتقد أن هذا نذير ببناء محتمل لمبان على الجزيرة“ ونفي الصين ”يسبب المزيد من الانزعاج... نشعر بقلق بالغ إزاء هذا التطور.“

وقالت الصين إنه ليس هناك تغيير في الوضع حول الجزيرة وإنها لم تتخذ أي إجراءات جديدة هناك.

وقالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية في إفادة صحفية يومية في بكين ”بعض الناس يضخمون من الوضع بنشر مثل هذه المعلومات.“

وقالت السفارة الصينية في بكين في بيان اليوم الأربعاء إنه لم يحدث أي حفر أو بناء على الجزيرة.

وأضافت ”الجانب الصيني يبقي على عدد من سفن خفر السواحل من أجل الدوريات الأمنية في مياه هوانغ يان داو“ مستخدما الاسم الصيني لجزيرة سكاربورو.

وتابعت ”لا توجد هناك أي أنشطة حفر أو بناء.“

وتقول كل من الصين وتايوان والفلبين وفيتنام وماليزيا وسلطنة بروناي إن لها حقوقا في السيادة على أجزاء من بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد مما يجعله نقطة ساخنة للتوتر الإقليمي.

وقال مسؤول فلبيني إن وزير الدفاع الموجود في قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) المنعقدة في فينتيان عاصمة لاوس أمر بنشر صور وخريطة توضح أماكن تمركز السفن الصينية.

لكن لم تثر أي خلافات بشأن القضية خلال القمة.

وقال الميجر جنرال ويراتشون سوخوندهاباتيباك المتحدث باسم الحكومة التايلاندية ”يبدو أن كل دولة قللت من شأن مستوى الصراع ومن ثم كانت نبرة الاجتماع هادئة وأكدت على السلم والأمن في المنطقة.“

إلا أنه أضاف اليوم الأربعاء أن بلاده ”تدعم جهود الصين“ للحفاظ على السلام البحري.

وقال ”التشجيع على سلام وأمن المحيط مهم لجميع الأطراف وتدعم تايلاند جهود الصين فيما يتعلق بهذا الأمر. يجب أن تخفف المناقشات من الشعور بعدم الثقة.“

وأجاب ردا على سؤال ما إذا كانت تايلاند تقف إلى جانب الصين قائلا إن تايلاند ”تريد الحفاظ على السلام لأنه من مصلحة جميع الأطراف“ ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

ومن ناحية أخرى قال المشاركون في القمة الآسيوية إن الصين وزعماء آسيان اتفقوا خلال الاجتماع على إقامة خطوط ساخنة بين وزارات خارجية الدول للتعامل مع أي طوارئ بحرية في البحر المتنازع عليه.

ورغم أن جزيرة سكاربورو ليست سوى بضعة صخور ناتئة في البحر إلا أنها مهمة للفلبين بسبب مياهها الهادئة وغناها بالثروة السمكية. وتقول مانيلا إن سد الصين الطريق للجزيرة انتهاك للقانون الدولي.

وكانت محكمة التحكيم الدائمة قضت في 12 يوليو تموز بأنه ليست هناك حقوق سيادية لأي دولة فيما يتعلق بالأنشطة في جزيرة سكاربورو وهي منطقة صيد تقليدية للصينيين والفلبينيين والفيتناميين.

ورفضت الصين الاعتراف بحكم المحكمة.

وتضمنت مسودة للبيان الختامي لقمة آسيان اطلعت عليها رويترز أمس الاثنين ثماني نقاط متصلة ببحر الصين الجنوبي ولكن لم تشر إلى حكم المحكمة. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below