بعثة الامم المتحدة تنقل مئات من مقاتلي جنوب السودان إلى الكونجو للعلاج

Wed Sep 7, 2016 6:45pm GMT
 

من آرون روس

كينشاسا 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكر تقرير داخلي للجيش الكونجولي إن بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في جمهورية الكونجو الديمقراطية نقلت مئات من المقاتلين الموالين لزعيم المعارضة في جنوب السودان ريك مشار إلى الكونجو الديمقراطية المجاورة لتلقي رعاية طبية.

والتقرير المؤرخ أمس الثلاثاء والذي إطلعت عليه رويترز اليوم الأربعاء هو أول تأكيد على أن العديد من الرجال المسلحين عبروا الحدود منذ فر مشار النائب السابق لرئيس جنوب السودان إلى الكونجو الشهر الماضي في أعقاب قتال ضار في العاصمة جوبا.

وأمسكت بعثة الأمم المتحدة في الكونجو (مونوسكو) بمشار وقد أصيب في ساقه في 17 أغسطس آب ونقل إلى جزء آخر من البلد قبل التوجه لتلقي العلاج في السودان حيث لا يزال هناك منذ ذلك الحين.

وجاء في تقرير الجيش أنه بدءا من 18 أغسطس آب نظمت البعثة ثلاث رحلات يوميا على مدار ثلاثة أيام من دونجو التي تبعد نحو 75 كليومترا من حدود جنوب السودان إلى مدينة جوما في الشرق على بعد ألف كيلومتر تقريبا إلى الجنوب لإجلاء مقاتليه.

وأضاف قائلا "جرى إجلاء نحو 500 مقاتل من (الموالين لريك مشار) وارسلوا إلى جوما. ومن بين هؤلاء مصابون إصاباتهم طفيفة وخطيرة وبالغة الخطورة تلقوا العلاج على يد طاقم طبي في عيادة مونوسكو في دونجو قبل الإجلاء إلى جوما."

وأكد المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك أن البعثة قامت باجلاء "أكثر من مئة" مقاتل جريح من الموالين لمشار لأسباب إنسانية وأنهم سلموا أسلحتهم قبل الصعود الى طائرات هليكوبتر تابعة للامم المتحدة.

وقال دوجاريك "مونوسكو أجلت بعض العناصر من الجناح المعارض بجيش تحرير جنوب السودان لإعتبارات إنسانية حتى يمكنهم تلقي مساعدة طبية عاجلة."

وأبلغ المتحدث باسم الحكومة لامبرت ميندي رويترز أن الكونجو سمحت لمونوسكو بتقديم الرعاية الطبية لبعض من مقاتلي مشار الذين عبروا الحدود شريطة أن يكونوا غير مسلحين لكنه لم يذكر عددهم.   يتبع