حصري-سعودي أوجيه تواجه إعادة هيكلة ديون مع انهيار محادثات إنقاذها

Thu Sep 8, 2016 1:54pm GMT
 

* مصادر: الحكومة أنهت محادثات إنقاذ شركة الإنشاءات العملاقة

* الحكومة السعودية مدينة للشركة بمبلغ 30 مليار ريال مع تأثر المالية العامة بهبوط النفط

* الشركة مدينة للبنوك بمبلغ 15 مليار ريال وبمليارات أخرى للموردين والعمال

* مصادر: إعادة هيكلة الديون هي الخيار الأجدى حاليا

من ديفيد فرنش وتوم أرنولد وكاتي بول

دبي‭/‬الرياض 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - أنهت الحكومة السعودية محادثات كانت تهدف إلى إنقاذ شركة الإنشاءات العملاقة سعودي أوجيه التي أصبحت تواجه حاليا احتمال إعادة هيكلة ديون بمليارات الدولارات لتفادي الانهيار وذلك حسبما قالت مصادر مطلعة لرويترز.

كانت أوجيه المملوكة لعائلة رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري واحدة من شركتي مقاولات عملاقتين كلفتا بتنفيذ خطط التنمية الكبرى وتطوير البنية التحتية للمملكة وبناء شتى المرافق من منشآت الدفاع إلى المدارس والمستشفيات.

وأثر هبوط أسعار النفط منذ منتصف 2014 وما أعقبة من خفض حاد للإنفاق الحكومي بشكل كبير على قطاع المقاولات في المملكة وعلى أوجيه بوجه خاص بالنظر إلى حجم الشركة واعتمادها على العقود الحكومية.

ويكفي إلقاء نظرة على الأرقام. فالحكومة السعودية مدينة لسعودي أوجيه بنحو 30 مليار ريال (ثمانية مليارات دولار) عن الأعمال التي نفذتها الشركة وذلك حسبما أفاد مصدر مطلع في السعودية في علامة على الضغوط على المالية العامة للبلاد جراء هبوط أسعار النفط.   يتبع