مقدمة 1-مقابلة-أكراد سوريا وحلفاؤهم سيقرون خطة لنظام حكم جديد في سوريا

Thu Sep 8, 2016 2:43pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

بيروت 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت سياسية كردية بارزة إن الجماعات الكردية السورية وحلفاءها سيوافقون على دستور يضع نظام حكم جديدا في شمال سوريا الشهر المقبل في تحد لتوغل تركي يهدف لتقليص نفوذ الأكراد في المنطقة.

وسيطبق النظام الجديد في أجزاء من الشمال حيث فرضت الجماعات الكردية بالفعل مناطق حكم ذاتي منذ بداية الصراع في سوريا عام 2011 مما أثار قلق تركيا التي تخشى من تنامي نفوذ الأكراد على حدودها.

وقال هداية يوسف التي ترأس المجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي في مقابلة "نحن قررنا بأن نعقد اجتماع المجلس التأسيسي لمشروع النظام الفيدرالي في بداية (أكتوبر) تشرين الأول وسوف نقوم بإعلان نظامنا في الشمال السوري."

وأضافت "ونحن لن نتراجع عن هذا المشروع بل سنعمل على تطبيقه على ارض الواقع."

ومضت تقول "ولن نفسح المجال لتركيا لأن تقوم بإعاقة هذا المشروع."

ويقول مسؤولون أكراد إن النظام الجديد سيعمق ويوسع نطاق إدارة الحكم الذاتي القائمة ويسمح بالتوسع في المناطق التي استعادها مقاتلون أكراد وحلفاؤهم من جماعات عرقية أخرى من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتسلط الخطة الضوء على صعود الأكراد باعتبارهم قوة رئيسية في سوريا منذ بدء الحرب. وينفي المسؤولون الأكراد اعتزامهم إقامة دولة كردية لكنهم لا يخفون هدف حماية حكمهم الذاتي داخل بلد تعرضوا فيه لتمييز ممنهج قبل الحرب.

وهم يتخذون خطوات من جانب واحد في ظل الفشل الدولي في تحقيق سلام واسع النطاق. فجهودهم تعارضها الحكومة السورية والمعارضة السنية على حد سواء لكنها مدعومة بوحدات حماية الشعب الكردية السورية وهي واحدة من أشد القوى العسكرية بأسا في البلاد.   يتبع