8 أيلول سبتمبر 2016 / 18:22 / منذ عام واحد

تلفزيون-فنان لبناني يصمم أول ساعة بواجهة رقمية عربية لتاج هوير

الموضوع 4001

المدة 4.07 دقيقة

دبي في الإمارات العربية المتحدة

تصوير 7 سبتمبر أيلول ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز / لقطات من تاج هوير الشرق الأوسط

القيود لا يوجد

القصة

أطلقت شركة تاج هوير السويسرية للساعات الفاخرة ساعة خاصة بواجهة رقمية عربية من تصميم فنان الجرافيتي اللبناني يزن حلواني.

يأتي إصدار هذه الساعة الجديدة في إطار إصدار تاج هوير ساعات رقمية خاصة بأوجه لتصميمات شخصيات بارزة عالميا ونجوم رياضيين.

ومن بين هؤلاء النجوم الذين يزينون أوجه إصدارات لساعات أخرى نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو والموسيقي الشهير ديفيد جيتا ونجم كرة القدم الأمريكية توم برادي.

ويحمل تصميم حلواني عبارة (الوقت لا ينتظر) التي يقول إنه اختارها كرسالة للزبائن المحتملين لتحدي التقاليد والروتين.

وقال فنان الجرافيتي اللبناني يزن حلواني "هو عادة صناعة الساعات هو صناعه تقليدية كثير وبيصير فيها تقليد. والحروف العربية نفس الشيء فيها كثير تقليد. الأحرف لها سنين وسنين .. قرون عّم تنعاد الخطوط نفسها. فبيظل إنه هذه الساعة كانت هي ساعة إلكترونيه مش مثل الساعات التقليدية بتكون. قررت آخد الحروف العربية وأصنع منها حروف أو خطوط غير تقليدية حتى يكون فيه مثل رابط بين الساعة الإلكترونية والخط العربي الغير تقليدي."

وقالت شركة تاج هوير إن إطلاق هذه الساعة جاء بمناسبة عيد الأضحى.

وأضافت الشركة أن اختيار الفنان العربي المصمم لم يأت من قبيل المصادفة.

وأردفت آن كلير ريتشوم مديرة تسويق شركة تاج هوير في الشرق الأوسط "الناس لديهم تساؤلات كثيرة بشأن العالم العربي. نعرف أن العالم العربي يُعبر عنه بطريق عديدة من بينها الفن."

وقال يزن حلواني "كتبت على الساعة (الوقت لا ينتظر) اللي هي جملة بتدعي الأشخاص اللي بيقروها ليفكروا بفكرة التقليد. اللي هو أشخاص بيعيدوا بحياتهم اليومية الأمور دائما نفسها بدون ما يفكروا هل هدا الشيء لازم ينعاد أو لازم نروح نحو الحداثة أو نغير الأمور. وهو هاد شي بينطبق بحياة الكل. بس كمان بصناعة الساعات أو بالحروف العربية لأنه الحروف العربية صار لها قرون وقرون عّم تنعاد بنفس خطوط ونفس القياسات. وكمان صناعة الساعات نفس الشيء وهادي الساعة اللي هي إلكترونية والخطوط اللي استعملتها غير تقلديه بتدعي لهادي الجملة."

وقال زائر لمعرض الساعات يدعى عبدالله الشيراوي "الساعة فنانة تبغون الصراحة. أنا أنبسط لما أشوف أشياء جديدة في الإمارات بالذات إذا عمل عربي. أحس انه غير انه تسويق زين للعرب لكن شيء فريد من نوعه."

وستباع هذه الساعة في أنحاء العالم العربي وفي الأسواق الأخرى أيضا. وتُباع الساعة في دبي بنحو 1500 دولار.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below