مقتل 44 باكستانيا يعملون في "ممر‭ ‬اقتصادي" صيني في هجمات منذ 2014

Thu Sep 8, 2016 3:20pm GMT
 

من سيد رضا حسن

كراتشي (باكستان) 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول اليوم الخميس أن متشددين يحاولون تعطيل إنشاء "ممر اقتصادي" يربط الصين بساحل باكستان قتلوا 44 عاملا منذ 2014 في محصلة آخذة في الارتفاع من المرجح أن تزيد قلق الصين بشأن أمن المشروع.

والممر الاقتصادي الصيني الباكستاني هو شبكة من الطرق وخطوط السكك الحديدية وخطوط أنابيب الطاقة بقيمة 46 مليار دولار ويربط الصين بميناء للمياه العميقة على ساحل باكستان على بحر العرب تمر عبر إقليم بلوخستان الباكستاني المضطرب.

ويقول مسؤولون باكستانيون إنهم يتخذون إجراءات صارمة وإن الأمن تحسن بدرجة كبيرة في بلوخستان وهو إقليم غني بالموارد الطبيعية يخوض فيه الانفصاليون البلوخ قتالا ضد الحكومة منذ سنوات. وهم يعارضون الممر الاقتصادي.

وقال الكولونيل ظفر إقبال المتحدث باسم شركة فرانتير ووركس أورجانيزيشن للإنشاءات إن جميع العاملين الذين قتلوا باكستانيون وإن معظمهم لقوا حتفهم في انفجار قنابل مزروعة على جانب الطرق وهجمات على مواقع إنشاء.

وأبلغ إقبال رويترز "قفز أحدث رقم إلى ما يصل إلى 44 قتيلا وأكثر من 100 رجل مصاب في مشروعات الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني وهي بالأساس لانشاء طرق في بلوخستان والتي بدأت في 2014."

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2015 كان الرقم الرسمي للقتلى 25 مما يشير إلى أن المحصلة تسارعت هذا العام.

والمشروعات الباكستانية جزء من خطة صينية لمد طرق برية وبحرية وجوية في أنحاء آسيا وخارجها لتعزيز التجارة وفتح أسواق جديدة في الخارج للشركات الصينية مع تباطؤ النمو المحلي.

وناشد المسؤولون الصينيون باكستان تحسين الأمن في بلوخستان وأقاليم أخرى من المخطط تنفيذ مشاريع فيها أو يجري العمل فيها بالفعل.   يتبع