محكمة إيطالية تبريء اثنين متهمين بتهريب البشر وتقول إنهما ِأجبرا على قيادة قارب

Thu Sep 8, 2016 5:28pm GMT
 

روما 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - برأ قاض إيطالي رجلين من تهم تهريب البشر والقتل قائلا إن مهربين ليبيين أجبروهما تحت تهديد السلاح على قيادة قارب مطاطي مكتظ بالمهاجرين العام الماضي.

وأظهرت نسخة من الحكم أن القاضي في مدينة باليرمو في صقلية أمر يوم الأربعاء بالإفراج عن السنغالي جامع سليمان والجامبي دامبا بكاري.

وقالت إحدى محامي الدفاع إن مئات من القضايا المشابهة ماثلة في إيطاليا وإن الحكم ربما يسجل سابقة "تاريخية".

كان الاثنان يواجهان تهمتي التهريب والقتل عن وفاة 12 شخصا اثناء محاولة العبور في يوليو تموز 2015 عندما بدأ الهواء يتسرب من القارب المطاطي الذي كانا يقودانه.

كان الادعاء قد طالب بالسجن مدى الحياة لكل منهما.

وأنقذت سفينة لخفر السواحل الايطالي باقي المهاجرين إلى جانب المتهمين اللذين أودعا الحبس عندما وصلت سفينة الانقاذ إلى باليرمو.

وقال القاضي جيجي عمر موديكا في حكمه "لم يبحر المتهمان باستقلالية وحرية في البحر المتوسط على رأس قارب واهن مكتظ بالناس على نحو يكاد يكون مستحيلا."

وأضاف أن مهربين ليبيين أجبروهما على القيادة تحت تهديد السلاح ثم سلموهما السيطرة على القارب بعد إبحاره. وقال موديكا إنهما لو رفضا "لأدى ذلك إلى موتهما على أيدي الليبيين".

وقال ممثلا الادعاء في باليرمو كلاوديو كاميليري وماوريتسيو سكاليا إنهما يعتزمان الطعن على الحكم.   يتبع