عرض-ديوكوفيتش "المستريح" المرشح الأبرز في مواجهة مونفيس

Fri Sep 9, 2016 6:26am GMT
 

من لاري فاين

نيويورك 9 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - سيكون نوفاك ديوكوفيتش اللاعب الوحيد فيما يعرف بالأربعة الكبار الذي استطاع التأهل إلى الدور قبل النهائي لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس هو الأقل لعبا من بين نجحوا في الوصول إلى هذا الدور.

وفي هذا الدور من أخر البطولات الأربع الكبرى لهذا العام سيلعب اللاعب الصربي المصنف الأول ضد الفرنسي جايل مونفيس المصنف العاشر بينما سيواجه السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف الثالث المنافس الياباني كي نيشيكوري المصنف السادس.

ومع غياب روجر فيدرر بسبب الإصابة وخروج اندي موراي من دور الثمانية ورفائيل نادال من الدور الرابع فإن ديوكوفيتش يواصل سعيه نحو اللقب 13 في البطولات الأربع الكبرى دون وجود منافسيه البارزين في طريقه.

وبلغ ديوكوفيتش (29 عاما) والذي ذهب إلى نيويورك وسط تساؤلات حول حالته البدنية ومستواه بعد الخروج من الدور الأول في اولمبياد ريو دي جانيرو ومخاوف حول إصابة في معصمه الأيسر الدور قبل النهائي في زمن قياسي بسبب طريقه الغريب في البطولة.

وتسبب انسحاب يري فيسيلي قبل بداية المباراة (في الدور الثاني) وإصابة ميخائيل يوجني في العضلة الخلفية للفخذ (في الدور الثالث) وجو ويلفريد تسونجا في الركبة (في دور الثمانية) في جعل مباريات ديوكوفيتش مثل الأحجار النادرة في ملاعب فلاشينج ميدوز.

وهو أول لاعب في عصر الاحتراف يبلغ الدور قبل النهائي في إحدى البطولات الأربع الكبرى بعد انسحاب ثلاثة من منافسيه بسبب الإصابة. وأكمل ديوكوفيتش تسع مجموعات و84 شوطا وهو الأقل في هذه المرحلة على الإطلاق في أي بطولة كبرى في عصر الاحتراف الذي يشهد مشاركة 128 لاعبا ومباريات تحسم على أساس الأفضل من خمس مجموعات.

وقال ديوكوفيتش التي انضم في وقت سابق من الموسم الحالي إلى رود ليفر ودون بادج كثالث لاعب في التاريخ يحمل جميع ألقاب البطولات الأربع الكبرى في نفس الوقت بعد فوزه بلقبي استراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة إنه يشعر بالامتنان للحصول على هذه الراحة.

وأضاف للصحفيين "في هذه المرحلة من الموسم وبالنظر إلى معاناتي بدنيا... كنت بحاجة إلى هذا السيناريو وتمنيته. في الوقت الحالي أشعر أنني قريب من قمة مستواي."   يتبع