مقدمة 4-كوريا الشمالية تجري خامس وأكبر تجاربها النووية

Fri Sep 9, 2016 12:42pm GMT
 

(لإضافة تعليق وزارة الدفاع الأمريكية)

من جون مين بارك وجاك كيم

سول 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - أجرت كوريا الشمالية خامس وأكبر تجاربها النووية اليوم الجمعة وقالت إنها أتقنت القدرة على تركيب رأس حربي على صاروخ باليستي لتصعد تهديدا عجز خصومها والأمم المتحدة عن احتوائه.

وكان الانفجار الذي وقع في الذكرى الثامنة والستين لتأسيس كوريا الشمالية أقوى من القنبلة التي ألقيت على مدينة هيروشيما اليابانية وفقا لبعض التقديرات وقوبل بإدانة من الولايات المتحدة والصين حليفة بيونجيانج الرئيسية.

وفي عهد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون (32 عاما) سرعت كوريا الشمالية وتيرة تطوير برامجها النووية والصاروخية رغم العقوبات المفروضة عليها والتي شددت في مارس آذار مما زاد نطاق العزلة المفروضة على البلاد.

وقالت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي التي لا تزال في لاوس بعد انتهاء قمة لزعماء آسيويين هناك إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون يبدي "استهتارا مجنونا" بتجاهله التام لدعوة العالم له للتخلي عن تطوير الأسلحة النووية.

ونقل البيت الأبيض عن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قوله على متن طائرة الرئاسة الأمريكية في طريق عودته من لاوس إن التجربة سيكون لها "عواقب وخيمة". وأجرى أوباما محادثات مع رئيسة كوريا الجنوبية ورئيس وزراء اليابان شينزو آبي.

وقالت الصين الحليف الدبلوماسي الكبير الوحيد لبيونجيانج إنها تعارض بشدة التجربة كما تحث بقوة كوريا الشمالية على التوقف عن القيام بأي أفعال تفاقم الموقف.

وأدانت روسيا بشدة التجربة النووية وقالت إنها تهدد السلام والأمن على شبه الجزيرة الكورية وفي منطقة المحيط الهادي وحثت بيونجيانج على التخلي عن برامجها الصاروخية والنووية تماما.   يتبع