هندية ضحية هجوم بحمض تعيد تعريف الجمال في أسبوع نيويورك للأزياء

Fri Sep 9, 2016 4:31pm GMT
 

نيويورك 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - تحدت عارضة أزياء هندية كانت تعرضت لهجوم بحمض الكبريتيك شوه وجهها المفاهيم السائدة عن الجمال عندما أخذت تتهادى على ممر العرض في أسبوع نيويورك للأزياء للترويج لحظر بيع المواد الكيميائية الحارقة التي تستخدم في تشويه الآلاف من النساء والأطفال كل عام.

وافتتحت ريشما كويرشي (19 عاما) وهي تبتسم عرض الأزياء أمس الخميس أمام الجمهور الذي حياها وهي تلبس رداء أبيض بأكمام طويلة للمصممة الهندية أرشانا كوشهار في أول زيارة لها للولايات المتحدة.

كانت الأضواء والبريق على بعد آلاف الأميال عن مدينة الله آباد الهندية حيث تعرضت كويرشي لحروق شديدة في الوجه وفقدت إحدى عينيها قبل نحو عامين حين هاجمها أحد أقربائها ورجلان آخران بحمض الكبريتيك.

وبعد خضوعها لجراحات عديدة لترقيع الجلد وتفكيرها في الانتحار التقت مع مؤسس جماعة "ميك لف نوت سكارز" التي تساعد الناجين من جرائم ترتكب على أساس الجنس.

وقالت كويرشي عبر مترجم عن رحلتها للولايات المتحدة والظهور في أسبوع الموضة "لم أكن أصدق أن ذلك يحدث لي.. في تلك اللحظة شعرت بسعادة غامرة."

وأضافت أنها تأمل أن تمد مشاركتها في العرض غيرها من الناجين من هجمات بالأحماض بالأمل والثقة وتحفز الدول على تنظيم بيع هذه المواد الرخيصة سهلة المنال.

وقالت "لا أريد أن يحدث هذا لأي شخص آخر."

ويجرى الإبلاغ عن 1500 هجوم من هذا النوع كل عام لكن جاف شاه المدير التنفيذي لمؤسسة أسيد سرفايفورز تراست انترناشونال التي يقع مقرها في لندن يقول إن العدد الحقيقي أضعاف ذلك.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)