أمريكا وروسيا تتوصلان لاتفاق بشأن سوريا

Sat Sep 10, 2016 8:28am GMT
 

من ديفيد برونستورم وتوم مايلز

جنيف 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - أعلنت الولايات المتحدة وروسيا اليوم السبت التوصل لاتفاق يمثل انفراجة لإعادة عملية السلام السورية إلى مسارها بما في ذلك هدنة في أرجاء البلاد تبدأ مع غروب شمس يوم الاثنين وتحسين إيصال المساعدات الإنسانية والاستهداف العسكري المشترك للجماعات الإسلامية المحظورة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مؤتمر صحفي بعد محادثات ماراثونية في مدينة جنيف السويسرية "اليوم ندعو أنا و(وزير الخارجية الروسي) سيرجي لافروف باسم رئيسينا وبلدينا كل أصحاب المصلحة في سوريا إلى دعم الخطة التي توصلت إليها الولايات المتحدة وروسيا... من أجل التوصل إلى أسرع نهاية ممكنة لهذا الصراع المفجع من خلال عملية سياسية."

وقال لافروف إنه على الرغم من استمرار انعدام الثقة فإن الجانبين وضعا خمس وثائق من شأنها إحياء هدنة متعثرة تم الاتفاق عليها في فبراير شباط وإتاحة التنسيق العسكري بين الولايات المتحدة وروسيا ضد الجماعات المتشددة في سوريا.

واتفق الجانبان على عدم نشر الوثائق.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي "يخلق كل هذا الظروف الضرورية لاستئناف العملية السياسية المتوقفة منذ فترة طويلة."

جاء الاتفاق عقب محادثات استمرت إلى وقت متأخر أمس الجمعة وعدد من المحاولات الفاشلة للتوصل لاتفاق خلال الأسبوعين الماضيين. وتأجل الإعلان أمس الجمعة كي يتشاور كيري والمفاوضون الأمريكيون مع المسؤولين في واشنطن.

وقال كيري "ستبذل الولايات المتحدة متمثلة في إدارة (الرئيس الأمريكي باراك) أوباما مزيدا من الجهد هنا لأننا نعتقد أن روسيا وزميلي (لافروف) لديهما القدرة على الضغط على نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد لإنهاء هذا الصراع والقدوم إلى الطاولة وتحقيق السلام."

وانهارت الجهود السابقة لإبرام اتفاقات لوقف القتال وإرسال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة بسوريا في غضون أسابيع مع اتهام الولايات المتحدة لقوات الحكومة السورية بمهاجمة جماعات المعارضة والمدنيين.   يتبع