كوريا الجنوبية تقول إن قدرة بيونجيانج النووية "تتسارع" وتطالب بإجراء

Sat Sep 10, 2016 9:57am GMT
 

من جاك كيم

سول 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الخارجية الكوري الجنوبي اليوم السبت إن قدرة كوريا الشمالية النووية تتوسع سريعا مشيرا إلى القلق الذي يشعر به العالم إزاء تجربة كوريا الشمالية النووية الخامسة التي نفذتها بيونجيانج في تحد للعقوبات المفروضة عليها من الأمم المتحدة.

وأجرت كوريا الشمالية أكبر تجاربها النووية أمس الجمعة وقالت إنها أتقنت القدرة على تركيب رأس حربي على صاروخ باليستي لتصعد تهديدا عجز خصومها والأمم المتحدة عن احتوائه.

وقال وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونج سي إن التجربة أثبتت أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون غير مستعد لتغيير مساره وإن هناك حاجة لفرض عقوبات أكثر صرامة وتكثيف الضغط مما يؤدي إلى "ألم لا يحتمل في كوريا الشمالية بشكل لا يترك مجال سوى التغيير".

وقال في اجتماع وزاري عقد لبحث التجربة النووية "قدرة كوريا الشمالية النووية تزيد وتتسارع إلى مستوى كبير مع الوضع في الاعتبار أن التجربة النووية الخامسة كانت الأقوى."

وأثارت التجربة التي نفذت في الذكرى الثامنة والستين لتأسيس كوريا الشمالية إدانة عالمية.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستعمل مع شركائها لفرض عقوبات جديدة ودعت الصين إلى استخدام نفوذها -كحليفة رئيسية لكوريا الشمالية- للضغط على بيونيجانج لإنهاء برنامجها النووي.

لكن روسيا أبدت تشككها في أن المزيد من العقوبات هو الحل للأزمة في حين التزمت الصين الصمت إزاء فرض مجلس الأمن لقرار جديد رغم أن وسائل إعلام نشرت تعليقات تنتقد كوريا الشمالية.

وتحت حكم كيم البالغ من العمر 32 عاما قامت كوريا الشمالية بتسريع تطوير برامجها النووية والصاروخية رغم عقوبات الأمم المتحدة التي جرى تشديدها في مارس آذار مما زاد من عزلتها.   يتبع