التحقيق مع رئيس بلدية تيانجين الصينية للاشتباه بتورطه في جرائم فساد

Sat Sep 10, 2016 5:44pm GMT
 

من بن بلانكارد

بكين 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الحزب الشيوعي الحاكم في الصين اليوم السبت إن رئيس بلدية مدينة تيانجين في شمال الصين يخضع للتحقيق للاشتباه في تورطه في جرائم فساد ليصبح أحدث مسؤول كبير تطاله حرب على الكسب غير المشروع الذي يضرب بجذوره في الصين.

وخضع عشرات المسؤولين للتحقيق أو أودعوا السجن منذ تولي الرئيس شي جين بينغ السلطة قبل حوالي أربعة أعوام متعهدا بملاحقة الفساد ومحذرا من أن المشكلة تهدد قبضة الحزب على السلطة.

وفي بيان مقتضب قال رئيس اللجنة المركزية لفحص الانضباط وهي هيئة بالحزب معنية بمكافحة الكسب غير المشروع إن هوانغ شينغ قوه (61 عاما) مشتبه به في "انتهاكات خطيرة للانضباط" مستخدما التعبير الذي يستخدمه الحزب في العادة للاشارة إلى الفساد.

ولم يقدم البيان تفاصيل. ولم يتسن الوصول إلى هوانغ للتعقيب ومن غير الواضح ما إذا كان قد وكل محاميا.

وأصبح هوانغ -وهو أيضا القائم بأعمال رئيس الحزب الشيوعي في تيانجين- رئيسا للبلدية في 2008.

وتيانجين مدينة ساحلية مهمة على مسافة ساعة تقريبا بالسيارة من بكين وتطمح في أن تكون مركزا ماليا لشمال الصين.

وكانت سلسلة انفجارات ضخمة في مخزن للمواد الكيماوية في تيانجين في أغسطس آب من العام الماضي أودى بحياة نحو 170 مما أثار غضبا في أنحاء البلاد لبنائه على مقربة من مناطق سكنية.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)