مقدمة 1-المعارضة الفنزويلية تقول إنها منعت من الاجتماع قرب موقع قمة عدم الانحياز

Sat Sep 10, 2016 7:52pm GMT
 

(لإضافة تعليق لزعيم المعارضة في الفقرتين الاخيرتين)

من أندرو كاوثورن

كاراكاس 10 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتهم رئيس البرلمان الذي تقوده المعارضة في فنزويلا حكومة الرئيس نيكولاس مادورو اليوم السبت بمنع النواب من التوجه جوا إلى جزيرة مارجريتا لعقد جلسة قرب موقع قمة حركة عدم الانحياز هذا الأسبوع.

وقال رئيس الجمعية الوطنية هنري راموس عبر تويتر وسط حالة من الجدل تتصاعد قبل القمة التي تعقد من 13 إلى 18 سبتمبر أيلول للتكتل المكون من 120 دولة أغلبها نامية "الحكومة منعت وسائل النقل البحرية والجوية من نقلنا."

وفي ظل غرق فنزويلا في أزمة اقتصادية واحتجاجات سياسية تأمل حكومة مادورو أن تستغل القمة لدعم شرعيتها الدولية في حين تريد المعارضة أن تحرجه وتمضي قدما في حملتها لإنهاء حكمه.

كانت الجمعية الوطنية أعلنت أنها ستعقد جلسة بدءا من 15 سبتمبر أيلول في مارجريتا بالبحر الكاريبي قبالة الساحل الشمالي لفنزويلا للاستفادة من الاتصالات مع الوفود الزائرة لحضور قمة عدم الانحياز.

ولم ترد وزارة الإعلام على الفور على طلب للتعقيب على الاتهام الذي وجهه راموس.

وتقول المعارضة الفنزويلية إن الحكومة منخرطة في موجة من القمع بما في ذلك اعتقالات لنشطاء في حين يقول مادورو إن قواته الأمنية تحبط مؤامرات إنقلاب تدعمها الولايات المتحدة.

ولم تذكر الحكومة حتى الآن المشاركين في القمة لكن وسائل إعلام محلية قالت إن بضعة رؤساء دول غير الحلفاء السياسيين الرئيسيين لفنزويلا في المنطقة مثل كوبا والإكوادور وبوليفيا سيشاركون.   يتبع