بيدروسا يحرم روسي من الفوز في بلده بسباق ميسانو

Sun Sep 11, 2016 2:55pm GMT
 

روما 11 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أصبح داني بيدروسا (هوندا) ثامن بطل مختلف للسباقات الثمانية الأخيرة ليحرم الإيطالي فالنتينو روسي من الفوز بجائزة سان مارينو الكبرى في ايطاليا ضمن بطولة العالم للدراجات النارية للفئة الأولى اليوم الأحد أمام 100 ألف متفرج كانوا يلوحون بالأعلام.

وأنهى روسي (37 عاما) السباق في المركز الثاني متفوقا على زميله في فريق ياماها وحامل اللقب خورخي لورينزو الذي حل ثالثا في حلبة ميسانو.

وجاء مارك ماركيز متسابق هوندا ومتصدر الترتيب العام في المركز الرابع ليتقلص الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه إلى 43 نقطة مع تبقي خمسة سباقات. ويحتل ماركيز صدارة الترتيب العام برصيد 223 نقطة يليه روسي (180 نقطة) ثم لورينزو (162 نقطة).

وتعد هذه المرة الأولى منذ انطلاق بطولة العالم للدراجات النارية للفئة الأولى في 1949 التي يفوز فيها ثمانية متسابقين مختلفين بثمانية سباقات متتالية في نفس الموسم.

وقال بيدروسا الذي انطلق من منتصف الصف الثالث وكان واحدا من بين متسابقين اثنين آثرا الاعتماد على اطار أمامي لين "يراودني شعور جيد باستثناء التجارب التأهيلية أمس."

وأضاف المتسابق الاسباني "اليوم كان تركيزي منصبا على ايقاعي.. كنت أعرف أن هذا هو السر.. ولحسن الحظ كان مستواي ثابتا."

وتقدم روسي من البداية بعدما تفوق على لورينزو أول المنطلقين ولكنه لم يتمكن من اللحاق ببيدروسا بعد أن تجاوز الأخير ماركيز.

وتصدر بيدروسا السباق مع تبقي سبع لفات لينهيه متفوقا بفارق 2.837 ثانية أمام روسي ليحقق الفوز الأول منذ سباق ماليزيا أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وقال روسي بينما نزل جانب من الجماهير بقمصان صفراء الحلبة بعد السباق "بيدروسا كان سريعا للغاية. بذلت قصارى جهدي ولكن لم يكن هناك أي مجال."

وتابع "على أية حال.. لقد كنت في المركز الثاني. انه أمر مؤسف هنا في ميسانو لأنه سباق خاص. أردت أن أحاول الفوز به اليوم ولكن كان ذلك مستحيلا."

والفائزون بالسباقات السبعة السابقة هم كل من الاسباني مافريك فيناليس والبريطاني كال كراتشلو والإيطالي اندريا ايانوني وماركيز والاسترالي جاك ميلر وروسي ولورينزو. (إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)