11 أيلول سبتمبر 2016 / 18:27 / بعد عام واحد

مقدمة 1-كوستا المثير للجدل يسجل ثنائية في تعادل تشيلسي مع سوانزي

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات واصابة تيري)

من ستيف تونج

لندن 11 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - فشل تشيلسي في الحفاظ على انطلاقته المثالية في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم رغم تسجيل مهاجمه دييجو كوستا هدفين في تعادل مثير للجدل 2-2 على أرض سوانزي سيتي اليوم الأحد.

وحافظت هذه النتيجة لمانشستر سيتي على صدارة المسابقة بفارق نقطتين عن الفريق اللندني في قمة المسابقة.

وسجل المهاجم الاسباني المتحمس الهدف الأول بعد 17 دقيقة مع هيمنة فريق المدرب أنطونيو كونتي على المباراة قبل أن تتلقى شباك الفريق هدفين متتاليين سريعين في الشوط الثاني.

وارتكب تيبو كورتوا حارس تشيلسي خطأ ضد جيلفي سيجوردسون داخل المنطقة بعد هجمة مرتدة لأصحاب الأرض ليحتسب الحكم ركلة جزاء سجل منها المهاجم الدولي الأيسلندي هدف التعادل لسوانزي.

وبعدها بثلاث دقائق فقط استخلص ليروي فير الكرة من جاري كاهيل فيما بدت أنها عرقلة لمدافع تشيلسي لكن سمح لمهاجم سوانزي بتسجيل هدف التقدم.

وقبل نهاية المباراة بتسع دقائق نجح كوستا - الذي تلقى ثالث بطاقة صفراء في أربع مباريات بالمسابقة - في التعادل عبر ركلة خلفية من داخل منطقة الجزاء كان من الممكن احتسابها لعبة خطرة على مهاجم تشيلسي.

وهذه المباراة واحدة من أكثر مباريات المسابقة إثارة حتى الآن حيث سنحت 28 فرصة لتشيلسي على مرمى سوانزي وسيطر على المباراة لنحو ساعة.

وكان يجب أن يسجل أكثر من هدف في الشوط الأول.

وأنقذ أوكاش فابيانسكي حارس سوانزي مرماه من عدة فرص عبر ويليان وإيدن هازارد وسيزار ازبيليكويتا قبل أن يضيع كوستا فرصة لا تعوض عندما لمس جون تيري الكرة من ركنية لتصل إلى الدولي الاسباني غير المراقب على بعد مترين من المرمى لكنه وضع الكرة بعيدا عن الشباك.

ومن حسن حظ الفريق اللندني أن كوستا كان حاسما في فرصة سابقة عندما سدد الكرة داخل المرمى.

وظهر دفاع سوانزي بشكل متواضع حيث فشل فدريكو فرنانديز في إبعاد الكرة مرتين.

وبدل فرانشيسكو جويدولين مدرب سوانزي طريقة اللعب 3-5-1-1 التي لم تحقق نجاحا في الشوط الأول حيث أخرج الدولي الويلزي نيل تيلور ودفع بالجناح الجابوني مودو بارو.

وكان من الصعب تخيل التحول الكبير الذي حدث في الشوط الثاني الذي ساعده هفوتين من كورتوا وكاهيل.

وواصل كوستا إثارته للجدل حتى النهاية بحصوله على بطاقة صفراء بسبب التحام مع أحد لاعبي سوانزي وكان يمكن أن يطرد بعد محاولة ادعائه السقوط على الأرض.

لكن كانت له الكلمة الأخيرة بفضل ركلة خلفية وضع أثناء تنفيذها قدمه أمام رأس المدافع كايل نوتون قبل أن تصطدم الكرة بوجه فرنانديز.

ويرى كونتي أن الهدف الثاني لسوانزي كان يجب عدم احتسابه بسبب عرقلة فير لكاهيل.

وقال المدرب الإيطالي لشبكة سكاي سبورتس ”أعتقد ان الجميع شاهد ما حدث. كان قرارا سيئا. سعيد للغاية بحماس كوستا لكنه تعرض لضرب شديد ولا أصدق أن المدافع (الذي كان يراقبه) أكمل المباراة.“

وترك كونتي لاعبه الجديد ديفيد لويز - العائد للانضمام للفريق من جديد بعد فترة في باريس سان جيرمان - على مقاعد البدلاء لكنه قد يحتاجه عندما يستضيف تشيلسي فريق ليفربول يوم الجمعة المقبل بعد مغادرة تيري الملعب على عكازين بعد إصابته في كاحله. (إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below