مقدمة 1-تشخيص إصابة هيلاري كلينتون بالتهاب رئوي بعد تعرضها لوعكة أثناء إحياء ذكرى 11 سبتمبر

Sun Sep 11, 2016 11:21pm GMT
 

(لإضافة معلومات جديدة وتفاصيل)

من أماندا بيكر

نيويورك 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الطبيبة الشخصية للمرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون يوم الأحد إن كلينتون مصابة بالتهاب رئوي وذلك بعد تعرضها لوعكة خلال إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر أيلول في حدث جدد التركيز على صحتها قبل أقل من شهرين على انتخابات الرئاسة الأمريكية .

وتم تشخيص حالة كلينتون يوم الجمعة ولكن لم يُكشف النقاب عن حالتها إلا بعد ساعات من بث شريط مصور على وسائل التواصل الاجتماعي ظهرت فيه وهي تترنح وركبتاها تلتويان قبل أن تتم مساعدتها على ركوب ركب سيارات لدى مغادرتها الاحتفال في وقت مبكر من يوم الأحد.

وقال أحد العاملين في حملتها الانتخابية إنه أُجرى فحص طبي لكلينتون لدى عودتها إلى منزلها في تشاباكوا في نيويورك . وقال طبيبتها ليزا بارداك في بيان إنها كانت مصابة بسعال له صلة بحساسية وإن فحصا أُجري لها يوم الجمعة أظهر إصابتها بالتهاب رئوي.

وقالت بارداك "تم إعطاؤها مضادا حيويا ونُصحت بالراحة وتخفيف ارتباطاتها. وأثناء وجودها في مناسبة هذا الصباح ارتفعت درجة حرارتها وتعرضت لجفاف.فحصتها للتو وهي الآن تخلصت من الجفاف وتتماثل للشفاء بشكل جيد."

ولم يُعرف بعد ماإذا كانت كلينتون ستلتزم بجدول مزدحم سيجعلها تسافر إلى كاليفورنيا يوم الاثنين من أجل عدة حملات ومناسبات لجمع التبرعات.

وبصرف النظر عن حجم ما سيقلصه المرض من حملتها فإن تشخيص حالتها يأتي في وقت حرج في السباق للبيت الأبيض أمام المرشح الجمهوري دونالد ترامب . وستُجرى أول مناظرة من بين ثلاث مناظرات في 26 سبتمبر أيلول وستُجري الانتخابات في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

وكانت كلينتون التي يبلغ عمرها 68 عاما قد غادرت فجأة الحدث البارز الذي كان التلفزيون يبثه في مدينة نيويورك ونُقلت إلى منزل ابنتها تشيلسي في مانهاتن ثم ظهرت بعد نحو ساعتين وهي تضع نظارة شمسية وتبلغ الصحفيين بأنها "تشعر بأنها في حال أفضل".

(اعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)