مقدمة 2-روسيا قد تحظر الموالح المصرية وسط خلاف بشأن القمح

Tue Sep 13, 2016 4:19pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من بولينا ديفيت وإريك كنيكت

موسكو 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - هددت روسيا بحظر استيراد الموالح المصرية اليوم الثلاثاء في خطوة قد تصعد الخلاف التجاري بشأن صادرات القمح الروسي إلى أكبر بلد مستورد للقمح في العالم.

كانت موسكو قالت هذا الأسبوع إنها تأمل في إجراء محادثات مع مصر أكبر مشتر لقمحها بشأن عدم موافقة القاهرة على شحنات قمح روسي منذ تشديد لوائح فطر الإرجوت الشائع في الحبوب أواخر أغسطس آب.

وقال التجار إن عدة شحنات يشتبه في احتوائها على مستويات ضئيلة من الفطر محتجزة منذ ذلك الحين في الموانئ الروسية بانتظار قرار القاهرة إن كانت ستسمح بها وفقا للقواعد القديمة.

وقد يعني عدم القبول بأي نسبة إرجوت وقف صادرات القمح الروسي إلى مصر في وقت تحصد فيه موسكو أضخم محصول قمح لها منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

اشترت الهيئة المصرية العامة للسلع التموينية 540 ألف طن من القمح الروسي منذ يوليو تموز قبل تشديد قيود الاستيراد فيما يتعلق بالإرجوت حيث تقرر منعه تماما مع تطبيق القواعد الجديدة بأثر رجعي بما يؤثر على مئات الآلاف من الأطنان التي لم تشحن بعد.

كان التعاقد على تلك المبيعات بموجب قواعد تسمح بنسبة إرجوت لا تزيد على 0.05 بالمئة وهو المعيار العالمي الشائع.

وتراجعت أسعار صادرات القمح الروسية الأسبوع الماضي لأسباب منها تأخر الإمدادات المتجهة إلى مصر ومن المتوقع أن تظل تحت ضغط لحين التوصل إلى حل حسبما قال تجار.   يتبع