إيران تدشن سفينة حربية جديدة وسط توتر متزايد مع أمريكا في الخليج

Tue Sep 13, 2016 11:46am GMT
 

بيروت 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال موقع التلفزيون الرسمي الإيراني على الإنترنت إن الحرس الثوري دشن اليوم الثلاثاء سفينة حربية جديدة طولها 55 مترا يمكنها نقل طائرة هليكوبتر وما يصل إلى مئة شخص.

وجاء تدشين السفينة في ميناء بوشهر في وقت توتر متزايد بين إيران والولايات المتحدة في مياه الخليج. ويقول مسؤولون أمريكيون إن أكثر من ثلاثين احتكاكا وقعت بين سفن أمريكية وإيرانية في الخليج في الفترة الماضية من العام الحالي وهو ما يزيد على مثلي احتكاكات وقعت في نفس الفترة من العام الماضي.

وفي الرابع من سبتمبر أيلول غيرت سفينة دورية تابعة للبحرية الأمريكية مسارها بعد أن اقتربت منها سفينة حربية إيرانية للهجمات السريعة تابعة للحرس الثوري لمسافة 91 مترا في وسط الخليج في رابع حادثة من نوعها في أقل من شهر.

ونقل موقع التلفزيون الرسمي عن الأميرال علي فدوي قائد الحرس الثوري الإيراني قوله خلال التدشين "هذه السفينة تزيد قوة الردع الإيرانية للعدو خاصة أمريكا."

ولم يفصح فدوي عما إذا كانت السفينة مجهزة بأي أسلحة. وظهرت في صورة نشرت في موقع التلفزيون الرسمي طائرة هليكوبتر رابضة في السطح الأعلى للسفينة.

وقال فدوي إن شركة خاتم الأنبياء وهي شركة هندسية كبرى يشرف عليها الحرس الثوري بنت السفينة في بوشهر.

ورفعت لافتة على جانب السفينة تقول "أمريكا يجب أن تذهب إلى خليج الخنازير. الخليج الفارسي بيتنا". وتشير اللافتة إلى المحاولة الأمريكية الفاشلة للإطاحة بالرئيس الكوبي فيدل كاسترو في 1961. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية- تحرير علا شوقي)