ملك السعودية: استخدام الحج في تحقيق أهداف سياسية أو خلافات مذهبية مرفوض

Tue Sep 13, 2016 3:34pm GMT
 

منى (السعودية) 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الثلاثاء إنه لا يجب استخدام الحج في تحقيق أهداف سياسية أو خلافات مذهبية في تصريحات ينظر إليها باعتبارها موجهة إلى إيران التي دخلت في جدل مع الرياض بشأن تنظيم الحج.

وفي حفل الاستقبال السنوي الذي أقامه العاهل السعودي بقصر منى لكبار الشخصيات التي أدت فريضة الحج هذا العام قال إنه على المسلمين أن يتحدوا لمواجهة ما سماه بوباء "التطرف".

وتأتي هذه التصريحات بالتزامن مع عيد الأضحى في أعقاب حرب كلامية متصاعدة بين إيران والسعودية منذ حادث تدافع العام الماضي في الحج أدى لمقتل مئات الحجاج كثير منهم إيرانيون.

وقال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في رسالة نشرت الأسبوع الماضي إن السلطات السعودية "قتلت" بعضهم واصفا الحكام السعوديين بأنهم كفار وبلا دين.

وردا على خامنئي وصف مفتي السعودية القادة الإيرانيين بأنهم ليسوا مسلمين.

وقال العاهل السعودي إن التطرف أضر بالوحدة الإسلامية.

وقال إن "المملكة ترفض رفضا قاطعا أن تتحول هذه الشعيرة العظيمة إلى تحقيق أهداف سياسية أو خلافات مذهبية."

وأضاف "الغلو والتطرف توجه مذموم شرعا وعقلا وهو حين يدب في جسد الأمة الإسلامية يفسد تلاحمها ومستقبلها وصورتها أمام العالم ولا سبيل إلى الخلاص من هذا البلاء إلا باستئصاله دون هوادة بوحدة المسلمين للقضاء على هذا الوباء."

وتساند كل من السعودية وإيران طرفين متنازعين في الحرب الأهلية في سوريا وكذلك في قائمة من الصراعات الأخرى بأنحاء الشرق الأوسط بما في ذلك اليمن.

وتتصاعد التوترات بين الدولتين منذ قطعت السعودية علاقاتها مع إيران في يناير كانون الثاني عقب اقتحام سفاراتها في طهران والذي جاء ردا على إعدام السعودية لرجل الدين الشيعي البارز نمر النمر.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)