14 أيلول سبتمبر 2016 / 12:42 / بعد عام واحد

تلفزيون-شركة غاز البصرة تساعد الشبان على إيجاد فرص عمل

الموضوع 3171

المدة‭‭‭ ‬‬‬4:32 دقيقة

البصرة في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يقدم مركز تدريب في البصرة الفرصة لأكثر من مئة شاب لتغيير حياتهم.

وفي مركز تدريب قرب حقول النفط العملاقة في مدينة البصرة بجنوب العراق تقدم شركة غاز البصرة تدريبات على مهارات جديدة لمجموعة من الشبان أغلبهم أميون في إطار مشروع يهدف إلى مساعدتهم على إيجاد عمل.

وقال قاسم جابر حسين المدير الفني بشركة غاز البصرة "شركة غاز البصرة مهمتها بهذا المشروع التدريب فقط.. تبدأ تعرض طاقات هذا الشباب لكافة الشركات الموجودة بالبصرة سواء كانت شركات أجنبية أو شركات محلية. هذا الهدف وفرصتهم أكثر من غيرهم بالنسبة إلى هذا الشباب إللى راح يتعلم. تعرف هذه المناطق غرب القرنة ومناطق الزبير بيها مشاريع واحتمال تأتي شركات تطلب أيدي عاملة من أهل المنطقة لهم. الشباب اذا ما عندهم المهنه وهذه الكفاءة ما أتصور راح ينجحون وراح ترفضهم. من هذا المبدأ انطلقنا حتى نهيأهم."

وعلى الرغم من أن البصرة مركز نفطي كبير فإن أغلب السكان المحليين غير مؤهلين للعمل في صناعة النفط.

تسرب العديد من شبان المدينة من التعلم بسبب الصراع الدائر في البلاد فأصبحت فرص حصولهم على عمل محدودة للغاية.

وقال يوسف عساف مدير أكاديمية البصرة للتدريب إن المتدربين في هذه الدورة أظهروا رغبة حقيقية في التعلم.

وأضاف "المتدربين عندهم هذا تحليلي للموضوع، عندهم شعور بأنه أن في عندهم تأخر، مر وقت عليهم قبل ما يلحقوا حالهم ويتعلموا مهنة حقيقية ويقدروا يساهموا بها بالمجتمع المحيط بهم. هذه كانت فرصة لهم لتغير لهم حياتهم بشكل كامل. انتقلوا من أشخاص لا يمتلكون أي مهنة إلى أشخاص مهنيين يملكون مهنة، أصبحوا مهرة، أصبحوا عمالا مهرة مش عمال غير مهرة وفي ناس منتظرين نهاية الدورة ويأخذوا الشهادة وأنعرض عليهم يبدءوا بالشغل."

وخلال الدورة التدريبية التي تستمر شهرا يقسم المتدربون إلى مجموعات وتعرض عليهم نماذج حسب اهتماماتهم وقدراتهم.

وتشمل المهارات التي يجري التدريب عليها أعمال اللحام والطحن والأعمال الكهربائية والأعمال الميكانيكية والبناء.

ويقول المتدربون إن المهارات التي تدربوا عليها قيمة للغاية.

وقال المتدرب عبد العزيز عادل "أنا كنت ما أعرف الكاوية، ما أعرف اكظ (امسك) الكاوية، هسة الحمد لله ألحم لحيم درجة ثانية، لحيمجي مضبوط. بهذه الشهادة بلكت (نأمل) نروح للشركات بدلا مما قبل اشتغل عامل، اشتغل لحيمجي. أذا ماكو شركت أني أفتح لي محل، ورشة صغيرة مثلا اشتغل بيها وأحنا أهل البصرة، أحنا أهل البصرة، أحنا أهل النفط وأهل هذا الشغل كله ويجونا من الخارج يشتغلون هنا، ليش يشتغلون من الخارج هنا واحنا أهل البصرة، أحنا نشتغل بيه، أحنا أهلها."

وقال متدرب آخر هو مهدي صلاح " قبل كنت ما عندي مهنة حتى لو أريد أروح فد (أي) مكان أشتغل به، يقولك أنت ما عندك مهنة شأشغلك. الآن لا .. صار عندي مهنة وعندي شهادة لحام، راح أتقدم للشركات وان شاء الله بهذه الشهادة أفوت بيها بزودي (بكل ثقة) مثل ما يقولون

وتأسست شركة غاز البصرة عام 2013 وهي مشروع مشترك بين شركة غاز الجنوب العراقية الحكومية وشركتي شل وميتسوبيشي.

ويعمل بالشركة حاليا 5500 موظف ويأمل المتدربون الجدد في أن يحصلوا على فرصة عمل بها ذات يوم.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية- تحرير محمد عبد اللاه)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below