مقابلة-اليونان تقول إنها تعارض مطالب صندوق النقد بإصلاح سوق العمل

Wed Sep 14, 2016 2:40pm GMT
 

أثينا 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير العمل اليوناني في مقابلة مع رويترز اليوم الأربعاء إن بلاده ستبلغ دائنيها بأنها لا تستطيع الامتثال لإصلاحات سوق العمل التى يطلبها صندوق النقد الدولي كشرط لدعم ثالث خطة إنقاذ مالي للبلاد.

وتعتبر الحكومة اليسارية في اليونان طلب صندوق النقد بمثابة حظر لحق العمال في التفاوض الجماعي على الأجور وظروف العمل. وإذا فشلت المفاوضات مع صندوق النقد بخصوص هذا الموضوع فإن تمويل الصندوق لخطة الإنقاذ البالغة قيمتها 86 مليار يورو (96 مليار دولار)قد يتعرض للخطر وربما يقوض ذلك الثقة في الاتفاق عموما.

وقال وزير العمل اليوناني جورج كاتروجالوس قبل ساعات قليلة من محادثات يجريها مع رؤساء بعثة الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي بشأن مدى تقدم خطة إنقاذ اليونان إن أثينا قد تحارب من أجل الحفاظ على حق التفاوض الجماعي واصفا صندوق النقد بأنه "لاعب متشدد".

وقال كاتروجالوس "نريد إعادة نظام التفاوض الجماعي لأنه أساس النموذج الاجتماعي الأوروبي". وفي برامج الإنقاذ السابقة جري إضعاف نظام التفاوض الجماعي.

ويقول الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي إن القوة العاملة غير المرنة ساهمت في عدم قدرة اليونان على المنافسة بما ساهم بدوره فى الضائقة الاقتصادية لكن مصادر قريبة من الدائين تقول إن صندوق النقد الدولي بصفة خاصة يعارض أي محاولة من أثينا لإحياء نظام التفاوض الجماعي القديم.

وقال كاتروجالوس "هناك تدابير رفضها بالفعل أرباب الأعمال في اليونان." وأضاف "لقد وصلنا إلى نقطة لم يعد بإمكاننا فيها التساهل مع تدهور وضع العمال اليونانيين."

(الدولار = 0.8911 يورو) (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)