مقدمة 2-حرس المنشآت النفطية: مؤسسة النفط الليبية تسعى لرفع القوة القاهرة في الزويتينة

Wed Sep 14, 2016 6:19pm GMT
 

(لإضافة طاقة الموانئ وتعليقات من رئيس أجوكو)

من أيمن الورفلي

بنغازي (ليبيا) 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال قائد حرس المنشآت النفطية الذي يسيطر الآن على ميناء الزويتينة في ليبيا إن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله زار الميناء اليوم الأربعاء وقال إنه سيسعى لرفع حالة القوة القاهرة هناك.

وتأتي زيارة صنع الله بعد أيام من انتزاع قوات تابعة لخليفة حفتر السيطرة على الزويتينة وثلاثة موانئ نفطية أخرى من قوات موالية للحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس.

وقال صنع الله أمس الثلاثاء إن المؤسسة الوطنية للنفط ستبدأ العمل على الفور لاستئناف التصدير من الموانئ لكن الخطة قد تواجه عقبات سياسية وقانونية.

وانتقد بعض أعضاء حكومة الوفاق الوطني التي تدعمها الأمم المتحدة سيطرة حفتر على الموانئ وأدانت قوى غربية تلك الخطوة قائلة إنها مستعدة لمنع أي صادرات خارج سلطة حكومة الوفاق.

وبدأت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر فرض سيطرتها على الموانئ في عملية انطلقت فجر يوم الأحد. وحلت تلك القوات محل حرس المنشآت النفطية الذي يقوده إبراهيم الجضران الذي وقع في الآونة الأخيرة اتفاقا مثيرا للجدل مع حكومة الوفاق لرفع الحصار عن موانئ رأس لانوف والسدر والزويتينة.

وقال مفتاح المقريف قائد حرس المنشآت النفطية المتحالفة مع قوات حفتر إن صنع الله أبلغ الموظفين في الزويتينة بالاستعداد للإنتاج وبأنه سيتجه إلى طرابلس لإتمام الخطوات الرامية لرفع حالة القوة القاهرة في الميناء.

وتسببت الاضطرابات السياسية والصراع المسلح وهجمات المتشددين في انخفاض إنتاج ليبيا النفطي كثيرا من 1.6 مليون برميل يوميا كانت تنتجها البلاد قبل انتفاضة 2011.   يتبع