أمريكا تقدم مساعدات انسانية للعراق بينما يستعد لهجوم الموصل

Wed Sep 14, 2016 3:51pm GMT
 

من ستيفن كالين

بغداد 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الولايات المتحدة اليوم الاربعاء إنها ستمنح العراق مساعدات إنسانية بقيمة 181 مليون دولار متوقعة موجة من النازحين عندما تشن القوات العراقية حملة لاستعادة مدينة الموصل الشمالية من تنظيم الدولة الإسلامية.

والهجوم نحو الموصل- أكبر مدينة تسيطر عليها الجماعة المتشددة- قد يبدأ الشهر القادم.

وقال أنتوني بلينكن نائب وزير الخارجية الامريكي للصحفيين في بغداد "نحن الان في موقف تنظيم الدولة الإسلامية هنا في العراق طريد وعاجز بشكل متزايد والعمل العاجل أمامنا هو إتمام ذلك المسعى. وبالطبع فإن الموصل هي المهمة الأكبر أمام العراق وأمامنا."

وأضاف بلينكن الذي يزور بغداد لمناقشة التخطيط لهجوم الموصل مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ومسؤولين عراقيين آخرين إن الأموال ستستخدم لعملية تخزين وتنسيق الامدادات الغذائية والاغاثية الطارئة.

وتتوقع الامم المتحدة أن ما يصل إلى مليون شخص قد يفرون من منازلهم في الموصل العاصمة الفعلية لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق. ويقول منتقدون إن الاستعدادات للعواقب الإنسانية والسياسية لا تجاري المكاسب العسكرية.

والمساعدة الإضافية ترفع إلى أكثر من مليار دولار إجمالي المساعدات الإنسانية الأمريكية منذ عام 2014 عندما بدأ تحالف تقوده الولايات المتحدة قصف أهداف للدولة الاسلامية في العراق وجارته سوريا وأيضا تقديم تدريبات ومشورة لقوات الأمن العراقية.

ولا توجد خطة واضحة حتى الان بشأن كيف سيجري إدارة الموصل في حال استعادتها أو كيف ستتمركز القوات الموالية للحكومة لتفادي تفاقم التوترات العرقية والطائفية في المنطقة المتعددة العرقيات والطوائف.

وقال بلينكن إن تنظيم الدولة الإسلامية خسر نصف الاراضي العراقية التي استولى عليها في 2014 عندما ألقت قوات الجيش والشرطة أسلحتها وفرت على الرغم من مساعدات بمليارات الدولارت من واشنطن منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 والذي أطاح بصدام حسين.   يتبع