الهند تتعهد بمليار دولار معونة لأفغانستان قبل اجتماع المانحين

Wed Sep 14, 2016 5:13pm GMT
 

نيودلهي 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - وعدت الهند بتقديم مليار دولار معونة لأفغانستان خلال زيارة الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني إلى نيودلهي اليوم الأربعاء وهو ما يمثل دفعة أولى من المساعدات لإحلال الاستقرار ودعم الإصلاحات في البلاد قبيل اجتماع رئيسي للمانحين الشهر القادم.

وفي بيان صدر بعد اجتماعه مع عبد الغني تعهد رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي بتقديم تلك المساعدات المالية لتعزيز التزام الهند نحو "أفغانستان مزدهرة وموحدة وذات سيادة تتمتع بالديمقراطية والسلام والاستقرار."

وأبدى الزعيمان "قلقا عميقا من الاستخدام المستمر للعنف والإرهاب في المنطقة لتحقيق أهداف سياسية" في إشارة غير مباشرة إلى الجارة المشتركة باكستان التي تنفي رعايتها للإرهاب.

ومع قيام الولايات المتحدة بتقليص تواجدها العسكري في أفغانستان تزايدت الجهود الرامية لإعادة بناء البلاد بعد عقود من صراع يمتد إلى الغزو السوفيتي في عام 1979 وصعود طالبان.

وقال عبد الغني في كلمة ألقاها في المعهد الهندي للدراسات والتحليلات الدفاعية وهو مركز بحثي تموله الحكومة "40 عاما من العنف كان يمكن أن تكسر أي دولة أخرى" مبديا سعادته بتعهد مودي بتقديم المساعدة.

وأضاف الرئيس الأفغاني وهو مسؤول سابق في البنك الدولي أن الصراع المسلح يشكل تهديدا كبيرا إلا أن المساعدات مهمة لبناء مؤسسات السوق التي يمكنها رفع مستويات المعيشة في بلد يعيش 70 في المئة من سكانه بأقل من دولارين في اليوم.

ويستضيف الاتحاد الأوروبي وأفغانستان مؤتمرا للمانحين في بروكسل في الخامس من أكتوبر تشرين الأول بمشاركة 70 دولة و30 منظمة ووكالة دولية بهدف دعم الإصلاحات لإحلال الاستقرار وإطلاق التنمية في هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)