حصري-الحوثيون يحتجزون ناقلتي نفط بميناء يمني في حادث ينذر بتفاقم أزمة الواردات

Wed Sep 14, 2016 9:34pm GMT
 

من أحمد غدار ورون بوسو وديمتري زدانيكوف

لندن 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - احتجزت السلطات في ميناء يمني يسيطر عليه الحوثيون ناقلتين نفطيتين لتجار دوليين في نزاع بسبب مدفوعات وفقا لما قاله ملاك السفينتين في حادث قد يزيد من صعوبة استيراد البلاد لإمدادات ضرورية.

وأكدت أوشن تانكرز ومقرها سنغافورة وهي الشركة المالكة للناقلتين شاو هو وهونج زي هو وحمولتهما 74 ألف طن أن السفينتين لم تمنحا الإذن بمغادرة ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر وهو ثاني أكبر ميناء في اليمن ويسيطر عليه الحوثيون الذين يفرضون سيطرتهم أيضا على العاصمة صنعاء.

وأصبح استيراد سلع إلى اليمن تحديا رئيسيا منذ اندلاع الحرب الأهلية في البلاد وقيام التحالف الذي تقوده السعودية بفرض حصار بحري في حربه ضد الحوثيين الذين دفعوا الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى مغادرة صنعاء في 2014.

وتسيطر حكومة هادي الآن على ميناء عدن الجنوبي لكن صنعاء وشمال البلاد تحت سيطرة الحوثيين والقوات الموالية لحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

واليمن أفقر بلد في شبه الجزيرة العربية ويعتمد اعتمادا شديدا على الواردات لتوفير الطعام لسكانه البالغ عددهم نحو 25 مليون نسمة.

وبينما لا يزال اليمن قادرا على استيراد سلع معينة من بينها الوقود تعاني التجارة من ضرر متزايد بسبب تضاؤل الاحتياطيات النقدية وصعوبة الحصول على خطوط ائتمانية من البنوك الأجنبية.

وقال متحدث باسم أوشن تانكرز "السفن نفسها ليست محتجزة لكنها لسوء الحظ وجدت نفسها في خضم نزاع تجاري متعلق بالشحن. النزاع لا علاقة له بأوشن تانكرز أو سفننا ونأمل في تسويته سريعا."

وقالت مصادر تجارية مطلعة إن السلطات اليمنية منعت السفينتين من المغادرة بعد عدم دفع عشرات الملايين من الدولارات مقابل حمولتهما من البنزين وزيت الغاز.   يتبع