مسؤول تايلاندي يناقض رواية الشرطة وينفي صلة انفصاليين مسلمين بتفجيرات

Thu Sep 15, 2016 5:18am GMT
 

بانكوك 15 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع التايلاندي اليوم الخميس إن التفجيرات التي وقعت الشهر الماضي ببلدات سياحية غير مرتبطة بالانفصاليين المسلمين مناقضا بذلك رواية الشرطة.

ووقعت سلسلة تفجيرات في وسط وأقصى جنوب تايلاند بما في ذلك تفجيرات منسقة في بلدات سياحية في أغسطس آب أسفرت عن مقتل أربعة مواطنين وإصابة العشرات بينهم أجانب.

وقال محللون إن الانفصاليين في الأقاليم الثلاثة ذات الأغلبية المسلمة في جنوب البلاد وهي يالا وناراتيوات وباتاني المتاخمة لماليزيا وراء الهجمات.

وحتى الآن ألقي القبض على اثنين يشتبه في صلاتهما بالهجمات على بلدات سياحية.

وقال نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع براويت ونجسوان في لقاء للتحدث عن الإنجازات العسكرية للحكومة منذ انقلاب في مايو أيار عام 2014 "على الرغم من أن المشتبه بهما اللذين ألقي القبض عليهما من الأقاليم الجنوبية فإن هذا ليس امتدادا للتمرد وغير مرتبط بالعنف في الجنوب."

وتتناقض تصريحاته مع بيان للشرطة الشهر الماضي ربطت فيه بين الهجمات على البلدات السياحية والانفصاليين في أقصى الجنوب. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية)