الإعصار ميرانتي يودي بحياة 10 على الأقل في جنوب شرق الصين

Fri Sep 16, 2016 8:56am GMT
 

شنغهاي 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الحكومة الصينية اليوم الجمعة إن أقوى عاصفة في العالم هذا العام تسبب في مصرع عشرة أشخاص على الأقل في البلاد عندما ضربت الساحل الجنوبي الشرقي فيما سعى عمال الإنقاذ لتنظيف الشوارع التي غمرتها الفيضانات وعانت طواقم العمال لإعادة الكهرباء إلى أكثر من نصف مليون منزل.

وانقشع الإعصار ميرانتي إلى حد كبير اليوم الجمعة بعد يوم من وصوله من المحيط الهادي ليمر سريعا عبر الطرف الجنوبي من تايوان ويصل قرب ميناء شيامن الصيني في إقليم فوجيان.

وذكرت وسائل إعلام رسمية والحكومة أن العاصفة قتلت سبعة أشخاص في فوجيان وثلاثة في إقليم شيجيانغ المجاور فيما فقد 11 شخصا.

وعاد أكثر من 330 ألفا إلى منازلهم اليوم بعد أن أجبروا على الهرب بسبب العاصفة التي قال خبراء الأرصاد إنها الأشد على مستوى العالم هذا العام.

وتسبب الإعصار في وفاة شخص وإصابة 38 في تايوان حيث كان السكان يستعدون اليوم لإعصار آخر هو مالاكاس والذي من المتوقع أن يجلب معه أمطارا غزيرة غدا السبت.

وأصدرت مكتب الأرصاد الجوية في تايوان تحذيرات تحث السكان على الحيطة من الفيضانات وأحوال الطقس المتقلبة.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن ميرانتي كان أقوى إعصار يضرب تلك المنطقة من ساحل الصين منذ عام 1949.

وقالت شينخوا إن ثلاثة أبراج كهربائية سقطت في مدينة شيامن ويحاول عمال المرافق إعادة التيار الكهربي. وفي أنحاء فوجيان انقطعت الكهرباء عن 1.65 مليون منزل.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)