مقدمة 2-موردو القمح يعزفون عن مصر مع رفض المزيد من الشحنات بالخارج

Fri Sep 16, 2016 6:38pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل رفض القمح الروسي)

من مها الدهان وإريك كينكت

أبوظبي/ القاهرة 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - فشلت مصر في اجتذاب أي عروض من موردي القمح في مناقصة حكومية للحبوب طرحت اليوم الجمعة مما اضطرها إلى إلغاء المناقصة وأثار من جديد تساؤلات حول قدرة القاهرة على طرق أبواب أسواق القمح العالمية مع الإبقاء على سياسة عدم السماح بأي نسبة من الإصابة بفطر الإرجوت في واردات القمح.

ويأتي إلغاء مناقصة اليوم الجمعة في الوقت الذي جرى فيه رفض شحنات و منع تصدير أخرى منذ أن أعادت مصر العمل بسياسة عدم السماح بأي نسبة من الإصابة بفطر الإرجوت الشهر الماضي وطبقتها بأثر رجعي على جميع العقود القائمة.

والإرجوت قد يسبب الهلاوس عند تناوله بكميات كبيرة لكنه يعتبر غير ضار إذا وجد بكميات ضئيلة.

ومصر أكبر مشتر للقمح في العالم وتعتمد عليه في إدارة برنامج دعم الخبز الذي يطعم عشرات الملايين من المواطنين والذي قد يتضرر إذا ما استمرت السياسة الخاصة بالإرجوت في تعطيل الحصول على إمدادات حبوب من الأسواق العالمية.

وهذا الأسبوع جرى رفض شحنة من القمح الروسي حجمها 60 ألف طن في ميناء نوفوروسيسك بعد أسابيع من الفحص. وهذه ثاني شحنة للهيئة العامة للسلع التموينية لا تغادر ميناء المنشأ بعدما لزمت شحنة قمح رومانية حجمها 63 ألف طن مكانها في ميناء كونستانتا في وقت سابق من هذا الشهر.

والشحنتان جري التعاقد عليهما وفق قواعد سابقة أقل تشددا فيما يتعلق بفطر الإرجوت تسمح بنسبة إصابة بالفطر لا تزيد على 0.05 بالمئة في الواردات وهو المعيار العالمي الشائع الذي التزمت به الهيئة العامة للسلع التموينية قبل تغييره الشهر الماضي.

وقالت روسيا -وهي واحدة من أكبر موردي القمح لمصر- اليوم الجمعة إنها ستحظر استيراد الفاكهة والخضروات المصرية بعد أن قالت هيئة رقابية إن المنتجات المصرية غير مطابقة للمواصفات الدولية دون تحديد.   يتبع