مقدمة 2-البنتاجون: غارة للتحالف تقتل قياديا كبيرا بالدولة الإسلامية

Fri Sep 16, 2016 9:06pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن الغارة الجوية والقوات الخاصة في منطقة الحدود السورية التركية)

واشنطن 16 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) اليوم الجمعة إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قتل قياديا بارزا بتنظيم الدولة الإسلامية كان يعمل كوزير للإعلام بالتنظيم في غارة جوية في السابع من سبتمبر أيلول.

وقال المتحدث باسم البنتاجون بيتر كوك في بيان إن الضربة الجوية التي وجهت بدقة حدثت قرب الرقة في سوريا واستهدفت وائل عادل حسن سلمان الفياض -المعروف أيضا باسم الدكتور وائل- وقتلته.

وتسيطر الدولة الإسلامية على مناطق في العراق وسوريا وبثت مقاطع تصور قطع رؤوس صحفيين وعمال إغاثة على مدى السنوات القليلة الماضية. وهناك متعاطفون مع التنظيم في عدة دول نفذوا تفجيرات وعمليات إطلاق نار على مدنيين.

وقال بيان البنتاجون إن الفياض كان وزيرا للإعلام وعضوا بارزا في مجلس شورى الدولة الإسلامية أو مجلس قيادة التنظيم.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية رفض ذكر اسمه إن الفياض استهدف في الغارة الجوية لدى ركوبه دراجة نارية خارج منزله.

وقال كوك في البيان "أشرف وائل على إنتاج الدولة الإسلامية لمقاطع الفيديو الدعائية الإرهابية التي أظهرت عمليات تعذيب وإعدام... وكان مقربا من أبو محمد العدناني المتحدث باسم التنظيم ويقود عمليات التخطيط والتآمر لشن هجمات إرهابية خارجية."

وفي 30 أغسطس آب قالت الدولة الإسلامية إن العدناني قتل في غارة جوية أمريكية في سوريا وهو ما أكدته في وقت لاحق وزارة الدفاع الأمريكية.

وأكدت الوزارة اليوم الجمعة أن قوات عمليات خاصة أمريكية ترافق قوات تركية ومقاتلين من المعارضة السورية تقاتل الدولة الإسلامية في منطقة الحدود السورية قرب بلدتي الراعي وجرابلس.

(اعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)