هندرسون ينهي صياما طويلا عن التهديف في الفوز على تشيلسي

Sat Sep 17, 2016 9:00am GMT
 

من توبي ديفيز

لندن 17 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أنهى جوردان هندرسون لاعب ليفربول صياما طويلا عن التهديف بهدف جميل في شباك تشيلسي في المباراة التي جمعت بين الفريقين في مستهل منافسات الأسبوع الخامس من دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم أمس الجمعة.

وبعد أن وضع ديان لوفرين ليفربول في المقدمة سدد هندرسون كرة جميلة من 30 مترا استقرت في شباك الفريق اللندني صاحب الأرض لينهي صيامه عن التهديف الذي استمر لأكثر من ثمانية أشهر.

وبهذا الهدف عزز ليفربول الذي يقوده المدرب الألماني يورجن كلوب تقدمه قبل أن يخرج فائزا 2-1 وينهي مسيرة تشيلسي الخالية من الهزيمة في الموسم الحالي.

وعزز الفوز من فرص ليفربول في المنافسة على اللقب أيضا.

وطوال فترة طويلة قارن كثيرون أداء هندرسون بأداء لاعب وسط ليفربول السابق ستيفن جيرارد الذي احتفل بهذا الهدف أيضا وضع صورة لأداء هندرسون على حسابه في انستجرام.

وبعد معاناته من الإصابة في الموسم الماضي تساءل البعض عن مدى قدرة هندرسون على الاستمرار كقائد لليفربول وحتى عن إمكانية استمراره في تشكيلة المدرب كلوب الدائمة.

لكنه بدأ الموسم الحالي بسيطرة هادئة في خط الوسط ربما لم تتوفر في ليفربول منذ رحيل جيرارد قبل 16 شهرا.

وفي مباراة الأمس لعب هندرسون دورا كبيرا في صنع عدد من الهجمات التي نفذها فريقه في الشوط الأول قبل أن يعزز تقدم فريقه ويقضى على أي أمل لأصحاب الأرض في العودة بعد الاستراحة.   يتبع