مقدمة 1-الجيش السوري يقول التحالف الذي تقوده أمريكا قصف موقعا له قرب دير الزور

Sat Sep 17, 2016 8:01pm GMT
 

(لإضافة بيان لوزارة الدفاع الروسية والمرصد السوري)

بيروت 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت روسيا والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصفت موقعا للجيش السوري في جبل ثردة قرب مطار دير الزور مما أدى إلى مقتل العشرات من الجنود السوريين وتمهيد الطريق أمام مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية لاجتياح الموقع.

وذكرت القيادة العامة للجيش السوري في بيان أن الغارة الجوية "دليل قاطع" على دعم الولايات المتحدة للدولة الإسلامية مؤكدة أن هذا العمل "اعتداء خطير وسافر" ضد الجمهورية العربية السورية وجيشها.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية على وكالة أعماق الإخبارية التابعة له إنه بسط سيطرته الكاملة على جبل ثردة.

وقالت وزارة الدفاع في موسكو التي تساند الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية المستمرة منذ خمس سنوات إن المقاتلات الأمريكية قتلت أكثر من 60 جنديا سوريا في أربع ضربات جوية وإن معركة شرسة جارية قرب المطار.

ونقل المرصد السوري عن مصدر عسكري في مطار دير الزور قوله إن 80 جنديا سوريا على الأقل قتلوا في الغارة الجوية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه إذا كان التحالف قد قصف موقع الجيش السوري بطريق الخطأ فهذا دليل على رفض واشنطن "المتصلب" تنسيق عملياتها مع الحكومة الروسية.

وينفذ التحالف بقيادة الولايات المتحدة غارات جوية ضد الدولة الإسلامية منذ سبتمبر أيلول 2014 كما يدعم أيضا فصائل من المعارضة السورية المسلحة في أماكن أخرى بسوريا.

وفي ديسمبر كانون الأول اتهمت دمشق طائرات التحالف بقصف معسكر للجيش قرب دير الزور لكن واشنطن قالت إن القصف نفذته مقاتلات روسية.

وقال المرصد إن مقاتلات روسية كانت تشن هجمات في المنطقة في نفس الوقت وإن مقاتلي الدولة الإسلامية سيطروا على مواقع للجيش على جبل ثردة بعد الغارة الجوية وأعقب ذلك اندلاع اشتباكات.

وأصدرت الولايات المتحدة قائمة بالمواقع التي استهدفتها اليوم جاء فيها أنها نفذت غارة على دير الزور ضد خمس طرق إمداد للدولة الإسلامية بالإضافة إلى ضربات قرب الرقة وأماكن أخرى في سوريا. (اعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)