مقدمة 2-اجتماع طارئ لمجلس الأمن بعد أنباء عن مقتل جنود سوريين في قصف للتحالف

Sun Sep 18, 2016 9:49am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أنجوس مكدوال وأندرو أوزبورن

بيروت/موسكو 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - أفادت أنباء بأن عشرات الجنود السوريين قتلوا في ضربات جوية شنتها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة أمس السبت مما عرض وقفا لإطلاق النار بوساطة أمريكية وروسية للخطر ودفع مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع طارئ في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات بين موسكو وواشنطن.

وقال الجيش الأمريكي إن التحالف أوقف الهجمات على ما كان يعتقد أنها مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا بعد أن أبلغته روسيا بأن أفرادا من الجيش السوري ومركبات سورية ربما تعرضت للقصف.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية في بيان عبر البريد الالكتروني إن الولايات المتحدة أبلغت "أسفها" عبر الحكومة الروسية لما وصفته بأنه خسارة أرواح جنود سوريين دون قصد في الهجوم.

وقال بيتر كوك السكرتير الصحفي لوزارة الدفاع الأمريكية(البنتاجون) في بيان عبر البريد الالكتروني إن المسؤولين الروس لم يعبروا عن مخاوف في وقت سابق أمس السبت لدى إبلاغهم بأن طائرات التحالف ستعمل في المنطقة التي تعرضت للهجوم.

واجتمع مجلس الأمن الدولي الليلة الماضية بعد أن طلبت روسيا عقد جلسة طارئة لبحث الحادث واتهمت الولايات المتحدة بتعريض اتفاق سوريا للخطر.

وانتقدت سمانثا باور سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة روسيا بسبب هذه الخطوة.

وقالت للصحفيين "يتعين على روسيا في حقيقة الأمر التوقف عن أسلوب تسجيل النقاط الرخيصة والإبهار والإثارة والتركيز على ما يهم وهو تنفيذ شيء تفاوضنا عليه بنية صادقة معهم."   يتبع