مقدمة 3-الهند تتهم باكستان بالمسؤولية عن هجوم أودى بحياة 17 جنديا في كشمير

Sun Sep 18, 2016 12:30pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وزير الداخلية الهندي)

من فياض بخاري

سريناجار(الهند) 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - وجهت الهند اتهاما مباشرا لباكستان بالمسؤولية عن هجوم نفذه انفصاليون اليوم الأحد على قاعدة للجيش قرب الحدود المتنازع عليها بين البلدين مما أسفر عن مقتل 17 جنديا في أحد أعنف الهجمات في كشمير منذ بدء حركة انفصالية قبل ربع قرن.

وقال متحدث باسم الجيش الهندي إنه تم التأكد من مقتل أربعة "فدائيين" بعد اختراقهم القاعدة في بلدة أوري قرب خط الهدنة مع باكستان.

وندد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بشدة بما وصفه بأنه "هجوم إرهابي جبان".

وأضاف في سلسلة تغريدات على تويتر "أطمئن الشعب بأن من يقفون وراء هذا الهجوم الخسيس لن يفلتوا دون عقاب."

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ووقع الهجوم وسط توترات متزايدة في المنطقة الوحيدة التي تقطنها أغلبية مسلمة في الهند والتي شهدت احتجاجات استمرت أكثر من شهرين في أعقاب مقتل قائد انفصالي ينتمي لجماعة حزب المجاهدين ومقرها باكستان في الثامن من يوليو تموز.

وقتل ما لا يقل عن 78 مدنيا كما أصيب آلاف آخرون في اشتباكات بالشوارع مع قوات الأمن الهندية التي انتقدتها جماعات لحقوق الإنسان لاستخدامها القوة المفرطة.   يتبع