الدولة الإسلامية وطالبان الباكستانية تعلنان المسؤولية عن مقتل 3 جنود

Sun Sep 18, 2016 3:12pm GMT
 

بيشاور (باكستان) 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متشددون إن ثلاثة جنود باكستانيين قتلوا في كمين نصب لهم في مدينة بيشاور بشمال غرب البلاد اليوم الأحد في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية وحركة طالبان الباكستانية المسؤولية عنه.

وقال المتشددون إنهم نصبوا كمينا لمركبة بدون أرقام كانت تنقل جنودا صباح اليوم الأحد قرب منطقة داودزي في بيشاور. وأكدت مصادر عسكرية وقوع الهجوم لكنها قالت إن القتلى موظفون بالجيش وليسوا جنودا.

وغالبا ما يستخدم الجيش الباكستاني مركبات بدون أرقام لنقل الجنود وموظفيه المدنيين في المناطق المضطربة حول بيشاور لتجنب التعرف عليها ومهاجمتها.

وقال مسؤول أمني رفض الكشف عن اسمه "كانوا في عربة فان مدنية عندما فتح مسلحون مجهولون النار عليهم... توفي ثلاثة منهم على الفور."

وأعلن الجيش الباكستاني هذا الشهر أنه أحبط محاولات لتنظيم الدولة الإسلامية لتنفيذ عمليات في البلاد. لكن وكالة أعماق التابعة للدولة الإسلامية قالت إن الدولة الإسلامية هي التي نصبت الكمين. كما أعلنت جماعة الأحرار وهي فصيل تابع لحركة طالبان الباكستانية الإسلامية المتشددة المسؤولية عن الهجوم.

كانت الجماعتان أعلنتا المسؤولية عن تفجير انتحاري في مستشفى في مدينة كويتا الباكستانية أسفر عن مقتل 74 شخصا الشهر الماضي. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية -تحرير أمل أبو السعود)