مقدمة 1-فرنسا: الحكومة السورية مسؤولة عن انتهاك الهدنة

Sun Sep 18, 2016 5:35pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من جون أيرش

نيويورك 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو اليوم الأحد إن قوات الحكومة السورية مسؤولة في الأساس عن انتهاك وقف إطلاق النار الهش الذي توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا رغم الضربات الجوية للتحالف بقيادة أمريكا على الجيش السوري أمس.

وأضاف أيرو للصحفيين في نيويورك "علينا التمسك بهذا الاتفاق والحفاظ عليه مهما كلف الأمر لذا فنحن بحاجة إلى تجاوز الأحداث التي وقعت في الساعات القليلة الماضية."

وتابع "لكن في ظل هذه الحوادث.. يجب ألا ننسى أن النظام (السوري) هو الذي أضر في الأساس بالاتفاق الأمريكي -الروسي لوقف إطلاق النار. دائما ما يكون نظام بشار الأسد (هو المسؤول)."

وصعدت موسكو حربها الكلامية مع واشنطن اليوم الأحد قائلة إن الضربات الجوية على الجيش السوري التي أوقعت عشرات القتلى تهدد تنفيذ خطة وقف إطلاق النار ولمحت إلى أن ذلك يرقى إلى التآمر مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وندد أيرو "بالتكتيكات" التي ينتهجها البعض ووجه انتقادات من قبل للولايات المتحدة بسبب عدم إطلاع حلفائها على تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار. وقال إن كل شيء ينبغي أن يتم خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال الأسبوع الحالي من أجل "إعادة تهيئة الظروف من أجل وقف إطلاق النار" وضمان دخول المساعدات بشكل خاص إلى مدينة حلب المحاصرة.

وبمقتضى الاتفاق تسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى تقليل العنف خلال سبعة أيام متتالية قبل أن تنتقلا إلى المرحلة التالية من تنسيق الضربات العسكرية ضد جبهة النصرة سابقا وتنظيم الدولة الإسلامية اللذين لا يشملهما اتفاق وقف إطلاق النار.

وقالت موسكو إنها تريد إقرار الاتفاق من خلال قرار لمجلس الأمن.   يتبع