مقدمة 1-سفير سوريا بالأمم المتحدة: الضربات الجوية الأمريكية المميتة هدفها تقويض الهدنة

Sun Sep 18, 2016 6:17pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات للجعفري)

جزيرة مارجريتا 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال سفير سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري اليوم الأحد إن الضربات الجوية المميتة التي نفذها تحالف تقوده الولايات المتحدة هدفها تقويض خطة وقف إطلاق النار الروسية الأمريكية الهشة وتصعيد التوترات بشأن اتفاق سوريا بين موسكو وواشنطن.

وقال الجعفري للصحفيين على هامش قمة حركة عدم الانحياز التي تعقد في جزيرة مارجريتا بفنزويلا "إن هدف العدوان هو جعل وقف إطلاق النار بين روسيا والولايات المتحدة يفشل."

جاءت تصريحات الجعفري بعد أن قالت موسكو إن الضربات تهدد تنفيذ خطة وقف إطلاق النار الخاصة بسوريا وترقى إلى حد التآمر مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الجيش الأمريكي إن التحالف أوقف الهجمات ضد ما كان يعتقد أنها مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا بعد أن أبلغته روسيا بأن أفرادا ومركبات تابعين للجيش السوري ربما يكونوا قد قصفوا. وندد الجعفري بالضربات الجوية الأمريكية التي أسفرت عن مقتل 83 جنديا وإصابة أكثر من 100 مشيرا إلى أنها لا يمكن أن تكون "خطأ تقنيا". ووصف ذلك بأنه انتهاك للسيادة السورية "تكلفته كبيرة".

وفي وقت سابق اليوم قال الجعفري في مقابلة مع محطة تيليسور إن اجتماعا لبحث الأمر سيعقد "قريبا جدا" في مجلس الأمن.

وزادت سخونة الخلاف الدبلوماسي في آخر يوم من أيام وقف إطلاق النار السبعة. وشهد تصاعدا لحدة العنف حيث قصفت طائرات مدينة حلب الشمالية للمرة الأولى منذ تنفيذ الاتفاق. (إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير حسن عمار)