مقدمة 3-احتجاجات تتحول إلى أعمال عنف في عاصمة الكونجو ومقتل 17 على الأقل

Mon Sep 19, 2016 6:57pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

كينشاسا 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - قتل 17 شخصا على الأقل بينهم ثلاثة ضباط شرطة إثر اشتباكات بين الأمن ومتظاهرين مناهضين للحكومة في كينشاسا عاصمة الكونجو اليوم الاثنين خلال مسيرة ضد الرئيس جوزيف كابيلا وما يراه المحتجون محاولة منه لتمديد ولايته.

وجاء الاحتجاج الذي شارك فيه الآلاف وسط ضغوط محلية ودولية متزايدة على كابيلا للتنحي عندما تنتهي فترته الرئاسية في ديسمبر كانون الأول.

وتتهم المعارضة كابيلا بالتخطيط لتمديد فترته بتأجيل الانتخابات المقرر إجراؤها في نوفمبر تشرين الثاني إلى العام القادم على الأقل. وينفي أنصاره هذا الاتهام.

وقال كلود بيرو لوارا المتحدث باسم وزارة الداخلية "رسميا لدينا 17 قتيلا في كينشاسا ثلاثة من الشرطة و14 مدنيا."

كان شاهد من رويترز رأى في وقت سابق حشدا يحرق جثة ضابط شرطة في ضاحية ليميته في رد على ما يبدو على إطلاق الشرطة للنار.

ومزق المحتجون الغاضبون صورا لكابيلا وهم يرددون بالفرنسية "انتهى الأمر بالنسبة لك" و "لا نريدك."

وقال جورج كابيامبا مدير الاتحاد الكونجولي للوصول إلى العدالة وهو منظمة محلية غير حكومية إن قوات الأمن قتلت 25 محتجا بالرصاص.

وقالت جماعات حقوقية إن السلطات ألقت القبض على عشرات من المحتجين والصحفيين في العاصمة وفي جوما وكيسانجاني حيث نظمت احتجاجات مشابهة.   يتبع