أوباما يثني على شرطي أطلق النار على مهاجم مينيسوتا في غير وقت عمله

Mon Sep 19, 2016 9:00pm GMT
 

شيكاجو 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - أثنى الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الاثنين على شرطي أطلق النار -في غير وقت عمله- على منفذ عملية الطعن في مجمع تجاري بولاية مينيسوتا الأمريكية فأرداه قتيلا وهو الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وقال أوباما عن الشرطي الذي يعمل في إدارة الشرطة في بلدة أفون المجاورة "بفضل التصرف السريع لرجل شرطة شجاع كان في غير وقت عمله سقط المشتبه به قتيلا وتجنبنا تعرض المزيد من الناس للأذى."

وقال كوري نيليس رئيس الشرطة في بلدة أفون إن "تدخلا إلهيا" أتاح وجود جايسون فالكونر في مركز كروس رودز التجاري في بلدة سانت كلاود يوم السبت عند وقوع الحادث. وفالكونر رجل شرطة غير متفرغ ويعمل مدربا على استخدام الأسلحة النارية ورام من الطراز الأول.

وقال نيليس في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن فالكونر يحتاج بدوره إلى وقت لاستيعاب ما حدث "فهو أيضا ضحية لهذا الوضع."

وقال أوباما من مدينة نيويورك حيث يحضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة للصحفيين إن مكتب التحقيقات الاتحادي يتعامل مع الهجوم في المركز التجاري على أنه "عمل محتمل من أعمال الإرهاب".

وأشار إلى انه لا توجد صلة معروفة حتى الآن بين الهجوم والتفجيرين في مدينة نيويورك ونيوجيرزي في مطلع الأسبوع.

وقال رئيس بلدية سانت كلاود إن المركز التجاري فتح كالمعتاد اليوم الاثنين وسط إجراءات أمن مشددة.

وقال كريس نيلسون المتحدث باسم مستشفى سانت كلاود الذي نقل إليه ضحايا الهجوم يوم السبت إن جميعهم تلقوا العلاج وغادروا المستشفى.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن المهاجم يدعى ظاهر عدن في حين رفضت السلطات الإفصاح عن هويته نظرا لاستمرار التحقيق. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)