أوباما يتطلع لإحراز تقدم في معركة الموصل بحلول نهاية العام

Tue Sep 20, 2016 3:35am GMT
 

نيويورك 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الاثنين إن إدارته ستطلب من الكونجرس ودول أخرى "تكثيف" الدعم للعراق للمساعدة في إعادة بناء الموصل بعد عملية متوقعة في الأشهر المقبلة لطرد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة.

كان أوباما يتحدث بعد اجتماع مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي. وقال أوباما أيضا إنه يتطلع إلى إحراز تقدم بحلول نهاية العام في معركة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية والتي سقطت في قبضة التنظيم المتشدد في يونيو حزيران 2014.

وقال أوباما "ستكون هذه معركة صعبة. الموصل مدينة كبيرة والدولة الإسلامية رسخت نفسها بقوة داخل تلك المدينة."

وأشار أوباما إلى أنه بفضل التعاون بين قوات الأمن العراقية وقوات التحالف وكذلك تعاون قوات البشمركة الكردية "نحن على ثقة من أننا في موقف يمكننا من التقدم سريعا بشكل جيد."

وقال أوباما إنه بمجرد انتهاء عملية الموصل يتعين إعادة بناء المدينة لمنع المتشددين من العودة إليها وقال إنه سيطلب من الكونجرس ودول أخرى تقديم الدعم لتلك الجهود.

وتابع قائلا "سنطلب من الكونجرس تعزيز دعم هذا الجهد وسنطلب من الدول الأخرى تكثيف دعم هذا الجهد."

وأضاف "نأمل بحلول نهاية هذا العام أن نشهد مزيدا من التقدم فيما يتعلق بالموصل... ومزيدا من التقدم فيما يتعلق بالاستقرار الاقتصادي والسياسي في العراق."

وردد العبادي تصريحات أوباما بشأن الإطار الزمني لعملية الموصل. ويشير القادة العسكريون في العراق إلى أن العملية التي تهدف إلى طرد التنظيم من المدينة قد تبدأ بحلول أواخر أكتوبر تشرين الأول. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية)