مقدمة 1-مصادر: الهند ستشتري خاما إيرانيا لاحتياطياتها الاستراتيجية

Tue Sep 20, 2016 8:55am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من نيدهي فيرما

نيودلهي 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر بقطاع النفط إن الهند ستشتري ستة ملايين برميل من الخام الإيراني لاحتياطياتها الاستراتيجية في ظل تعثر المفاوضات مع شركة النفط الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن الشروط التجارية.

ومن شأن إبرام الصفقة مع ثالث أكبر مستورد للخام في العالم أن يعزز مساعي إيران لزيادة الصادرات في ظل تطلعها لاستعادة حصتها في السوق عقب رفع العقوبات التي كانت مفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

وأولت أسواق النفط اهتماما كبيرا للصادرات الإيرانية على مدى الأسابيع القليلة الماضية مع اقتراب تلك الصادرات من مستويات ما قبل العقوبات التي تشترط إيران بلوغها قبل مناقشة تثبيت الإنتاج لدعم أسعار الخام.

وتسعي الهند للتحوط إزاء مخاطر أمن الطاقة نظرا لأنها تستورد نحو 80 في المئة من احتياجاتها من النفط وتجمع مخزونا استراتيجيا في صهاريج تحت الأرض يصل إجمالا إلى 36.87 مليون برميل ويكفي لتغطية الطلب لمدة أسبوعين تقريبا.

وقالت ثلاثة مصادر على اطلاع مباشر على الأمر إن الهند ستشتري ستة ملايين برميل من الخام الإيراني من شركة النفطة الوطنية الإيرانية في أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني لتملأ نصف منشأة التخزين في مانجالور في ولاية كارناتاكا في جنوب غرب البلاد. وطلبت المصادر الثلاثة عدم نشر أسمائها لأنها غير مخولة بالتحدث لوسائل الإعلام.

وذكرت المصادر أن شركة بهارات بتروليوم ستشتري أربعة ملايين برميل بينما تستورد مانجالور للتكرير والبتروكيماويات مليوني برميل. ولم تذكر المصادر تفاصيل عن التسعير.

وقال مصدر "قررت المصفاتان شراء المزيج الإيراني لأنه مناسب لهما."   يتبع