20 أيلول سبتمبر 2016 / 14:07 / بعد عام واحد

مقدمة 1-إسرائيل تقتل فلسطينيا مسلحا بسكين وتعترض طائرة بلا طيار

(لإضافة اعتراض طائرة بلا طيار وتفاصيل)

الخليل (الضفة الغربية) 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الجيش الإسرائيلي إن فلسطينيا قُتل بالرصاص اليوم الثلاثاء بعد محاولته طعن جندي إسرائيلي وإن طائرة إسرائيلية اعترضت طائرة بلا طيار أطلقتها حماس في الوقت الذي تصاعدت فيه حدة العنف خلال فترة الاستعداد لعطلة السنة اليهودية الجديدة الشهر المقبل.

وقال الجيش إن محاولة الطعن حدثت خارج قرية بني نعيم الواقعة في الضفة الغربية قرب مدينة الخليل .وفرضت القوات الإسرائيلية إجراءات أمنية مشددة في تلك المنطقة في الأشهر القليلة الماضية بسبب هجمات شنها فلسطينيون من المنطقة في وقت سابق.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن فلسطينيا يدعى عيسى طرايرة (16 عاما) من بلدة بني نعيم قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء بالقرب من البلدة.

وبهذا يرتفع إلى سبعة عدد من قُتلوا من مهاجمين مزعومين وهم ستة فلسطينيين وأردني واحد منذ يوم الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي في حوادث قالت السلطات الإسرائيلية إن تسعة إسرائيليين على الأقل أصيبوا فيها.

ويتزامن تصعيد العنف مع الاستعدادات لعطلة السنة اليهودية الجديدة والتي تبدأ في الثاني من أكتوبر تشرين الأول ومع اقتراب الذكرى السنوية لموجة الهجمات التي بدأت في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وفي العام الماضي قُتل ما لا يقل عن 218 فلسطينيا في حوادث عنف في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة. ووصفت السلطات الإسرائيلية 147 منهم بأنهم مهاجمون في حين قُتل الآخرون أثناء اشتباكات واحتجاجات.

وقتل فلسطينيون 33 إسرائيليا على الأقل وأمريكيين اثنين زائرين في هجمات. وقام معظمهم بهذه الهجمات بشكل فردي وبأسلحة بدائية.

وتقول إسرائيل إن تحريض المسؤولين الفلسطينيين ضد الإسرائيليين وعلى وسائل التواصل الاجتماعي يؤدي إلى هذه الهجمات.

ويقول الزعماء الفلسطينيون إن المهاجمين يقومون بذلك بسبب اليأس من انهيار محادثات السلام في 2014 وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة والتي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولة مستقلة عليها.

وامتنعت حماس عن التعليق على الطائرة بلا طيار التي قال الجيش الإسرائيلي إنه اعترضها قبالة ساحل غزة.

وكان هذا أول حادث من نوعه يتم الإعلان عنه منذ حرب غزة في 2014 عندما دمر صاروخ باتريوت إسرائيلي طائرة بلا طيار لحماس فوق ميناء أسدود بجنوب إسرائيل.

ويتهم الفلسطينيون إسرائيل باستخدام القوة المفرطة ويقولون إن من قُتلوا خلال السنة الأخيرة لم يشكلوا تهديدا أو لم تكن لديهم حتى نية مهاجمة أحد. وفتحت إسرائيل تحقيقات في بعض الحالات للاشتباه في استخدام القوة المفرطة.

وقتلت القوات الإسرائيلية يوم الاثنين مهاجمين فلسطينيين في الضفة الغربية كما طُعن شرطيان إسرائيليان قرب مدينة القدس القديمة. (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير معاذ عبد العزيز)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below