20 أيلول سبتمبر 2016 / 15:47 / منذ عام واحد

تلفزيون-تصاعد التوتر في مخيم لاجئين باليونان بعد اندلاع حريق

الموضوع 2176

المدة 4.21 دقيقة

ليسبوس في اليونان

تصوير 20 سبتمبر أيلول 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة يونانية

المصدر قناة ميتيليني التلفزيونية

القيود غير متاح في اليونان

القصة

تحدث مهاجرون ولاجئون في مخيم بجزيرة ليسبوس اليونانية عن خشيتهم من الترحيل ورفض طلبات اللجوء التي تقدموا بها وحدوث مشاجرات بعد اندلاع حريق في مخيمهم في وقت متأخر أمس الاثنين (19 سبتمبر أيلول).

وقالت الشرطة اليونانية إن الآلاف فروا من المخيم بعد أن اندلع حريق كبير به أثناء أعمال عنف بين سكانه.

وربطت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين الحريق بالظروف المعيشية السيئة التي يعيش فيها السكان وافتقارهم إلى الأمان.

ولم ترد تقارير عن إصابات جراء الحريق الذي لم يتضح سببه.

وقال مسؤول بشرطة ليسبوس إن نحو 60 بالمئة من مخيم موريا للاجئين دمر في الحريق.

وأشارت الشرطة إلى أنه تم إخماد النيران بحلول ظهر اليوم الثلاثاء (20 سبتمبر أيلول) في المخيم الذي يقطنه 5700 مهاجر وعاد إليه الكثير من المقيمين فيه لكن الأطفال نُقلوا إلى منشآت أخرى.

وتقطعت السبل بالمهاجرين واللاجئين في ليسبوس جراء اتفاقية أبرمتها تركيا والاتحاد الأوروبي تمنعهم من عبور حدود الجزيرة حتى النظر في طلبات اللجوء التي تقدموا بها. وسيجري ترحيل أولئك الذين ستُرفض طلباتهم.

وتصاعد التوتر في المخيمات المكتظة في الجزر اليونانية مع بطء عملية النظر في طلبات اللجوء إضافة إلى الإحباط السائد جراء الظروف المعيشية السيئة.

وذكرت وسائل إعلام يونانية أمس أن اشتباكات اندلعت بين السكان في أعقاب انتشار شائعة عن ترحيل مئات من المهاجرين واللاجئين.

وقال أحد المهاجرين إن سكان المخيم عبروا عن مخاوفهم لمكتب دعم اللجوء لأوروبا من بطء عملية نظر طلبات اللجوء واحتمال ترحيلهم ورفض طلباتهم مضيفا أن المهاجرين لم يحصلوا على الإجابات المنتظرة مما أثار غضبهم.

وقال المهاجر الذي طلب عدم ذكر اسمه "الناس غاضبون. ما هي الخطة بالنسبة لنا؟ إنهم يريدون فقط ترحيل الناس. هل يريدون ترحيلهم دون مقابلات؟ ومكتب دعم اللجوء لأوروبا نفض يديه من الأمر ولا يقولون لنا شيئا. الناس غاضبون. بالطبع هم غاضبون."

ومكتب دعم اللجوء لأوروبا هو المسؤول عن إجراء المقابلات مع طالبي حق اللجوء.

وفي وقت سابق اليوم نظم سكان ليسبوس احتجاجا على تكدس المهاجرين واللاجئين في الجزيرة في ظل نقص المرافق المطلوبة لإيوائهم.

وقال ايفستراتيوس كيتيلس نائب حاكم ليسبوس "يجب أن تركز الدولة بدرجة أكبر على قضية اللاجئين والمهاجرين بحيث يمكن التوصل لحل. وطرح سكان ليسبوس حلولا. لقد أحسنا ضيافتهم وأظهرنا تضامننا معهم لكن قدرتهم على التحمل بدأت في النفاد."

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below