إعادة-هيئة المياه والكهرباء: مشروع للطاقة الشمسية بأبوظبي يجتذب عرضا تنافسيا

Tue Sep 20, 2016 8:53pm GMT
 

(لضبط خطأ طباعي في الفقرة الرابعة)

أبوظبي 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - تلقت أبوظبي ستة عروض لبناء محطة للطاقة الشمسية بقدرة 350 ميجاوات من الكهرباء في الإمارة وقالت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي إن أدناها يمثل واحدا من بين العروض الأكثر تنافسية في العالم لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية عبر مشروع تجاري.

وتأتي محطة سويحان المقترحة للطاقة الشمسية في شرق أبوظبي في إطار جهود العاصمة الإماراتية الغنية بالنفط الرامية لتنويع قاعدة الطاقة لتشمل مصادر الطاقة المتجددة في ظل سعيها لتوليد سبعة بالمئة من احتياجاتها من الكهرباء عبر موارد الطاقة النظيفة بحلول 2020.

وقالت الهيئة المملوكة للدولة في بيان نقلته وكالة أنباء الإمارات الرسمية إن أقل عرض بين العروض الستة يعادل 2.42 سنت/كيلووات ساعة.

وقال البيان "هو من الأسعار الأكثر تنافسية عالميا حتى الآن في مجال الطاقة الشمسية الكهروضوئية." ولم يتم ذكر أسماء الشركات المتقدمة بالعروض.

وتنخفض تكلفة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية مع تحسن تكاليف التكنولوجيا في حين تسعى دول الشرق الأوسط لخفض الأسعار التي تدفعها مقابل مشروعات الطاقة الشمسية للاستفادة من أشعة الشمس الساطعة في المنطقة على مدار العام.

وفى مايو آيار قالت إمارة دبي إن المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي جذب عروضا يبلغ أدناها 2.99 سنت/كيلووات ساعة.

وستكون محطة سويحان أول انطلاقة لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي في مجال الطاقة المتجددة وإن كانت شركة مصدر المتخصصة في الطاقة النظيفة أطلقت عددا من مشروعات الطاقة المتجددة في الإمارة.

ولدى هيئة مياه وكهرباء أبوظبي حاليا 11 مشروعا مستقلا للماء والكهرباء تعمل بالغاز.

وقال بيان الهيئة إن من المتوقع أن يبدأ مشروع سويحان الإنتاج التشغيلي الربع الأول من عام 2019.

وفي ديسمبر كانون الأول قال مصدر لرويترز إن الشركة المنفذة التي سيقع عليها الاختيار ستمتلك 40 بالمئة من المشروع فيما ستحوز هيئة مياه وكهرباء أبوظبي 60 بالمئة. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)