فيلم وثائقي يشيد بسكان قرية يونانية أنقذوا مهاجرين من الغرق

Tue Sep 20, 2016 6:09pm GMT
 

20 سبتمبر أيلول (رويترز) - يشيد فيلم وثائقي قصير لمخرج سوري بسكان قرية تعمل بصيد الاسماك على جزيرة ليسبوس اليونانية ساعدوا في إنقاذ لاجئين ومهاجرين خاضوا رحلات محفوفة بالمخاطر في بحر إيجه.

ويروي فيلم (أودي تو ليسفوس) -في إشارة إلى ليسبوس- قصصا بسيطة لكنها موحية لسكان قرية سكالا سايكامنياس الذين سارعوا إلى إسقاط اشياء شتى في الماء للمساعدة في انقاذ رجال ونساء وأطفال فارين من الحرب والفقر عند وصولهم إلى شواطئها العام الماضي.

وأخرج الفيلم طلال ديركي الذي فاز فيلمه (العودة إلى حمص) بجائزة في مهرجان صندانس السينمائي.

وقال ديركي في مكتبه ببرلين حيث يقيم حاليا "ما فعلوه هو عمل عظيم وجهد عظيم."

وأضاف قائلا "أنا أكن لهم كل احترام...هم يقولون إن أي إنسان ولو بسيط بوسعه أن يحقق معجزة.. إنهم يمكنهم عمل ما لا تستطيع كل الحكومات القيام به. هذا هو محور الفيلم."

ويأتي عرض الفيلم بينما يتجمع زعماء العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث تتركز الاضواء على سوريا وأزمة اللاجئين.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)