مقدمة 1-الأمم المتحدة: الهجمات استمرت على القافلة بسوريا رغم مناشدات لوقفها

Tue Sep 20, 2016 5:46pm GMT
 

(لإضافة تعديل بيان الأمم المتحدة وتفاصيل)

جنيف 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال ماسيمو ديانا وكيفن كنيدي منسقا الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا والمنطقة في بيان مشترك اليوم الثلاثاء إن المنظمة الدولية طلبت بلا جدوى من الأطراف المتحاربة في سوريا وقف هجمات على قافلة للمساعدات.

وقال البيان "تم إبلاغ الأمم المتحدة في سوريا بالهجمات أثناء حدوثها. على الرغم من جهودنا واتصالاتنا مع أطراف الصراع.. تواصلت الضربات طوال الليل مما عرقل الجهود للوصول إلى الجرحى وإسعافهم."

كانت النسخة الأصلية من البيان أشارت إلى "ضربات جوية" وليس "هجمات" لكن جرى تعديلها في غضون دقائق.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن ذلك يرجع على الأرجح إلى خطأ في الصياغة ولا يعكس تغييرا في وجهة نظر المنظمة الدولية بشأن الحادث.

وقال ينس لايركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "التفسير هو أنه ليس بمقدورنا تحديد ما إذا كانت هناك ضربات جوية في واقع الأمر. وما يمكننا قوله هو أن القافلة هوجمت."

وأضاف قائلا "طلبنا تحقيقا في هذا وذلك يشمل كيفية وصف الهجوم."

غير أنه في الوقت نفسه رفض رواية قدمتها وزارة الدفاع الروسية بأن حريقا اندلع في القافلة.

وقال "وصفناه بأنه هجوم ولا يزال هذا الوصف قائما... خلصنا إلى أنه ليس حريقا."

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)